التونسييون يحييون الذكرى الخامسة من ثورة الياسمين

0 8

احيت تونس يوم امس الذكرى الخامسة على “ثورة الياسمين” التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي الذي حكم تونس بيد من حديد لحوالي 23 عاما,وقد نتج عن ثورة الياسمين انتخاب مجلس تاسيسي فاز فيه اسلاميو حركة النهضة على اغلب مقاعده ,وفي عام 2014 فازت “نداء تونس” في أول انتخابات تشريعية تنظم في تونس ما بعد الثورة في ظل تزايد العمليات الارهابية وتردي الاوضاع الاقتصادية.

 

 

 

خمس سنوات على مرور “ثورة الياسمين” التي اطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي الذي حكم تونس بيد من حديد لحوالي 23 عاما,وقد نتج عن ثورة الياسمين نجاحات هامة لعل أبرزها نجاح إنتخابات 2011 والتي فازت فيها حركة النهضة الإسلامية و التي أفضت إلى إنتخاب مجلس تأسيسي إنتخب فيه السيد منصف المرزوقي رئيسا للبلاد ,وظهرت حركة نداء تونس في عام 2013 كقوة سياسية داخل المشهد التونسي كقوة مناهضة لحزب حركة النهضة حيث فازت “نداء تونس” عام 2014 في أول انتخابات تشريعية تنظم في تونس ما بعد الثورة و فاز السيد الباجي قائد السبسي رئيس حزب نداء تونس بالإنتخابات الرئاسية. وتم التوافق على السيد الحبيب الصيد لتشكيل حكومة لاقت قبولا مطلقا من البرلمان.

وقد برزت في الآونة الأخيرة خلافات عميقة داخل حركة نداء تونس أدت تطوراتها إلى انشقاق 32 نائبا من الكتلة البرلمانية للحزب، ما ادى الى ازمة داخلية في الحزب وتقلص عدد اعضاء ها في البرلمان التونسي قام الصيد على اثرها بتحوير وزاري منذ يومين ونال الوزراء الجدد التزكية تحت قبة البرلمان..

وتواجه تونس الكثير من الصعوبات للتغلب على المشاكل الاقتصادية و الاجتماعية ,وتسعى الحكومة الى وضع سياسات تساعد على تجاوز تلك الازمات ,حيث يعاني الاقتصاد التونسي بسبب الاضطرابات والازمة الليبية التي اثرت في العلاقات والتبادل التجاري بين البلدين اضافة الى العمليات الارهابية التي حصلت في تونس مؤخرا ما ادى الى تراجع السياحة.

ويذكر ان عدد من الاحزاب التونسية قاطعت الاحتفال بالذكرى الخامسة للثورة التونسية لعدم تحقق الثورة.

 

 تحميل التقرير 

قد يعجبك أيضا

اكتب رد