تونس: صناعة الفخار في مدينة نابل التونسية.. فن دخل تراث العالمية

60

المكان – تونس

اللغة: العربية
مدة التقرير: 00:02:27
الصوت: طبيعي
المصدر: مكتب وكالة A24 في تونس

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة : 18-11-2023

 

 

اكتشف الانسان الطّين مبكّرا في البلاد التونسيّة. وأينما استقرّ تعاطى صناعة الفخّار أو الخزف دون انقطاع إلى يومنا هذا. وكلّ حضارة مرّت بتونس أضافت إلى هذا النّشاط ما لديها من خصوصيّات فنيّة وجوهريّة ووظّفته حسب حاجاتها وعملت في الآن نفسه على تمرير هواجسها وعقائدها من خلال الأشكال والرّسوم التي تحملها الفخاريات.
هذا وتشتهر مدينة نابل في تونس بكثرة صناع الفخار حيث ورث الصناع هذه الحرفة من آبائهم وجدودهم وتتجه انظار المستهلكين للفخار نتيجة لعدم الرضا عن الاواني المعدنية وتركيباتها ويعتقدون ان الاواني الفخارية مضارها اقل وانها صحية اكثر من تلك.
ويحبذ التونسيون بشكل عام وجود الاطباق الفخارية في بيوتهم منها لحفظ الماء والطبخ وحتى للزينة .

المقابلات

محمد علي : حرفي فخار

منذ الصغر تعلمت حرفة الفخار من معلمي الذي بدأ بتعليمي خطوة بخطوة الى ان اصبحت اليوم حرفيا في صناعة الفخار.
الحرفي يجب ان يكون مغرما وان يضحي وان يكون صابرا لكي يتعلمها

مريم : مستهلك

الفخار الموجود في نابل له طابع خاص كونه صحيا وعليه اقبالا كبيرا ولا يضر وفي رمضان تتجه العائلة التونسية لاقتناء الاواني الفخارية لتزيين سفرتها.

بلال : صاحب معرض فخار

الحرفة هذه توارثتها ابا عن جد ، الفخار عبارة عن فن لا نهائي له والابداع فيه لا ينتهي ويمتد الى الازل بامكانك عمل اواني الطبخ وحفظ المأكولات الساخنة .

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.