تونس: كريم ينشئ مقهى ثقافي يجمع الفن والخط والموسيقى بمكان واحد

158

المكان – تونس

اللغة: العربية
مدة التقرير: 00:01:58
الصوت: طبيعي
المصدر: مكتب وكالة A24 في تونس

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة : 20-11-2023

 

 

كريم ابن الثلاثون عاما والذي تخرج من قسم الفنون الجميلة والمغرم بفن الرسم والخط العربي لم يرد يوما ان يكون عمله مفصولا عن هوايته وحبه للفن. لجأ كريم الى عائلته التي لم تتوانى يوما عن دعمه ومساندته لفتح مشروع تجاري فني لم يكن الاول في تونس ولكنه الاجمل لما يحوي من كنز من اللوحات المرسومة بشغف.
تعلم كريم منذ صغره فن الرسم والكتابه بالخط العربي من اخوانه الذين سبقوه في ذلك المجال حيث انه عمل منذ صغره برسم اللوحات وبيعها ليجد ثمنا لشراء معدات الرسم والالوان، ليتطور اليوم برسم لوحات لشخصيات عالمية يعرضها في ركن خاص به يجمع بين رائحة فنجان القهوة وريشة الفنان.
لم يقتصر حلم كريم عند ذلك الحد بل اصبح يعلم الاطفال القادمين مع عائلاتهم فنون الرسم، ويطلق كريم اسم مقهى الفنانين على مقهاه الذي يرتاده الكثير من الفنانين التونسيين.

 

المقابلات :

كريم : صاحب المقهى
كريم براهم عمري ثلاثون سنة تخرجت من قسم الفنون الجميلة، الفن عبارة عن غرام منذ ان كنت صغيرا كنت اتابع اخواتي الذين كانو يعملون في الرسم والخط العربي واختي كانت ترسم شخصيات ديزني واخي يكتب بالخط العربي. تطورت اعمالي وعرضت في امريكا وكندا عرضت اعمالي على الناس واحبوها واصبحت اعلم الاطفال على الرسم

عائلتي شجعتني وثم اكملت مسيرتي حيث كنت منذ الصغر ابيع اللوحات لشراء معدات الرسم وتطورت فيما بعد حيث اصبحت ارسم على الملابس والاثاث، ومن كرسي قديم اعيده جديدا

 

ابراهيم (والد كريم ):
حاولت بكل جهدي مساعدة ابني كريم على اقامة هذا المشروع الذي يجمع بين التجارة والفن.

 

والدة كريم :
كريم كان يتابع ابنائي الكبار منذ الصغر وتعلم منهم فنون الرسم والخط

 

كريم : صاحب المقهى
يحضر الى هنا الفنانين منهم من يغني او يكتب او يرسم او يعزف الموسيقى وهذا الفضاء فقط للفنانين

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.