الفشل الامني والضغوطات الاقتصادية وراء التغيير الحكومي في تونس

0 10

الوزارة الجديدة المرتقبة لحكومة نداء في تونس تشرك عدد من الاحزاب وتضم المعارضة عبر لقاء جمع رئيس الوزراء الحبيب الصيد ورؤساء الاحزاب لمشاورتهم في التعديل الوزاري المتوقع نهاية فبراير القادم .

 

 

 

 

بدأ الحبيب الصيد رئيس الوزراء التونسي في إجراء محادثات مع رؤساء الأحزاب من أجل التشاور على تركيبة حكومته الجديدة في التعديل الوزاري المرتقب, جاء ذلك بعد إعلان الحبيب الصيد انه سيقوم بتعديل وزاري امام البرلمان التونسي على إثر الإنتقادات التي وجهت لأداء وزراء حكومته .

حيث أكد الحبيب ان المشاورات لم تقتصر على رباعي الائتلاف الحاكم وقد تشمل احزاب من المعارضة ,حتى انه لا يرى مانعا من ان تنضم شخصيات من المعارضة للحكومة ولا تعارض حركة النهضة هذه الفكرة .

ويذكر ان ان رئيس الحكومة التقى السيد راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة بالبرلمان التونسي ورؤساء الاحزاب الاخرى للتشاور بشأن التعديل الوزاري المرتقب, مؤكدين انهم يساندون مبدأ مشاركة الكفاءات في الحكومة بإختلاف إنتمائاتهم الحزبية, من أجل خدمة الوطن على حد تعبيره .

ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن هذا التعديل الوزاري المرتقب والذي يشمل الوزارات السيادية خلال الفترة المقبلة . 

 

لتحميل الفيديو هنا 

قد يعجبك أيضا

اكتب رد