علماء دين في سوريا يناشدون علماء الدين في العالم لنبذ الفتاوي التكفيرية

0 11

ما زال علماء دين معتدلون يدعون للوسطية في شمال شرق سوريا بعد معاناتهم من التطرف الديني الذي تمارسه المنظمات التكفيربة وهم يناشدون المجالس الدينية في العالم لنبذ تلك الفتاوي التي تحرض على الارهاب .

 

 

 

 

بعد ما شهده العالم الاسلامي من ظهور جماعات تكفيرية تصدر الفتاوى و تحلل و تحرم في ظل غياب للاسلام الوسطي المعتدل لتوضيح الاسلام و مبادئه.

طالب علماء دين معتدلون في شمال شرق سوريا و بعد معاناتهم من التطرف الديني و الجماعات المتشددة علماء الازهر و مجلس الشورى السعودي و الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ببيان توضيح ونبذ جميع تلك الفتاوى التكفيربة, والوقوف بوجه كل من يحاول اصدار فتوى تكفيرية لاهداف مسيسة .

واضافوا ان ما تعانيه الامة الاسلامية هو بسبب الفكر المتشدد, وان تلك الفتاوي الدينية تخدم السياسة وان العبء والواجب يقع على العلماء المشهورين في الامة الاسلامية ليصدروا فتاوي ضد الجماعات والفتاوي التكفيرية التي تحرض على العنف وقتل الابرياء.

 

لتحميل الفيديو هنا 

قد يعجبك أيضا

اكتب رد