تونس- متطوعون في أريانة التونسية يوفرون وجبات إفطار مجانية للمعوزين

118

المكان: تونس-تونس

اللغة: العربية

مدة التقرير:  00:03:59

الصوت: طبيعي

المصدر وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 17/04/2022

المقدمة

يواصل عدد من شبان ولاية أريانة التونسية، السهر على توفير وجبات إفطار مجانية لعدد من العائلات المعوزة من التونسيين والأفارقة المقيمين في تونس. وهي مبادرة مستمرة للسنة الثالثة على التوالي. بجهود فردية دون أي دعم من مؤسسات أو هيئات، ويأمل القائمون عليها أن يلقوا مزيدا من الدعم من أجل تطوير هذه المبادرة وضمان استمرارها، توسيعها لتشمل مناطق أخرى في تونس، خاصة في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية لشريحة كبيرة، والارتفاع الكبير في أسعار المواد الغذائية. وتتيح هذه المبادرة للراغبين المشاركة بأي شيء يقدرون عليه، حتى لو بجهودهم بالمساعدة في تحضير الوجبات وتوزيعها. وأشار منظمو المبادرة إلى أن أعداد الوافدين على هذه الموائد يشهد ارتفاعا يوما بعد آخر، مع تدهور المقدرة الشرائية لشريحة واسعة.

 لائحة المشاهد:

مقابلة (هناء-متطوعة):

“إن شاء الله سنكون موفقين في هذه المبادرة سنعاون المحتاجين وضعيفي الحال يأتون لأخذ أكلهم وإن شاء الله ربنا يوفقنا وهذا هو المطلوب”.

مقابلة (وفاء-متطوعة):

“‏الذي يود أن يتطوع في جهده أو بالمال أو بالمعونة هناك من يحضر كل يوم القليل من المواد كل من حسب استطاعته، وإن شاء الله سنرى هذه المبادرة بكل مكان في تونس”.

مقابلة (محمد غياضة-ناشط في المجتمع المدني‏):

“‏هذه مبادرة موعد الإفطار تقام للمرة الثالثة على التوالي تحت إشراف بلدية أريانة، كما في العام الماضي والذي قبله نعاون الناس وهذه المبادرة تستهدف الفقراء والأفارقة والأيتام والطلبة وعابري السبيل. ‏ليس لدينا معونات كبيرة، نشتري المواد كل يوم بيوم الحمد لله بدأنا في اليوم الأول بصعوبات، لكن الآن الحمد لله الناس بدأت في تقديم المعونة، منذ قليل حضرت امرأة كبيرة لتحضر كيلو من المعكرونة والكسكسي حتى تعرف أن الناس حتى الفقراء بدؤوا بمحاولة المساعدة. من هذا المنبر نطالب أن نكون يدا واحدة لم نطلب الأموال من عند الناس، من أراد أن يعاون فليُحضر ما يحب من اللحم والأرز والطماطم، وإن كان لا يملك الوقت يمكن أن نذهب نحن ونحضر المواد التي يود التبرع بها”.

لتحميل المادة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.