تونس – افتتاح الدورة 33 من أيام قرطاج السينمائية في تونس

31

المكان : العاصمة تونس- تونس

اللغه: العربية

مده التقرير: 00:04:40

الصوت: طبيعي

المصدر:A24 – مكتب تونس

الاستخدام : مشتركو وكالة A24

تاريخ التصوير:30-10-2022

المقدمة:

افتتحت الدورة الثالثة والثلاثون لأيام قرطاج السينمائية ابوابها بحضور 72 بلدا من بينها 17 دولة عربية و23 دولة  إفريقية

وتتواصل هذه الدورة الى الخامس من نوفمبر تحت شعار “حل ثنية”،  كما تستضيف الدورة المملكة العربية السعودية كضيف شرف لعرض ومناقشة سبعة أفلام .

هذا وحظيت السينما المغربية بشرف افتتاح هذه الدورة  بتقديم العرض العالمي الأول للفيلم الروائي الوثائقي “فاطمة السلطانة التي لا تُنسى” للمخرج محمد عبد الرحمان تازي.

لائحة المشاهد

–  مقابلة- ( الفنانة  السورية – منى واصف ممثلة ضيفة شرف المهرجان )

” قبل ثلاث سنوات كنت اصور مسلسل ممالك النار بمدينة الحمامات ولكن بالنسبة لحضور المهرجانات فأنا لم أحضر منذ مدة ، أنا صورت فيلم بالسعودية اسمه “مناحي” واعلم ان السعودية أصبح لديها انتاج سينمائي ومسلسلات تلفزيونية ومسرح وهذا شيء اتمنى ان يبدعو فيه

مقابلة- ( الفنان رؤوف بن عمر- ممثل تونسي)

” هذا المهرجان العريق الممتد لأكثر من 40 سنة يتميز بأنه مهرجان عربي افريقي.

المشاركة الأفريقية دائماً تبدو مكثفة والانفتاح الأفريقي في الافلام بدأ بالانفتاح أكثر وأكثر. هذه فرصة للقاء  مع الاحباب والمخرجين والممثلين والأصدقاؤ في العالم العربي والأفريقي.”

– مقابلة –(  الفنانة شاكرة الرمّاح – أستاذة مسرح)

” أيام قرطاج السينمائية هي عرس السينما التونسية حقيقة ، ينتظره الكثير  من المهنيين الجمهور ممن يفضلون مشاهدة الأفلام.

ما يميز أيام قرطاج السينمائية الجمهور المميز عن باقي المهرجانات في باقي المنطقة وهذا جميل  . هي فرصة لنا للتعرف على مخرجين وتبادل خبرات ومعرفة.”

– مقابلة – (فتحي العكاري- استاذ مسرحي)

” اتساءل إلى أي مدى أن يكون الشخص السينمائي في تونس يمثل شيء هاما  ، فسابقا كانت افواج من الشبان تاتي لتشاهد الأفلام خاصة في سينما الجنوب. اعتقد ان الجميع يبحث أكثر عن النجومية،  بغض الطرف عن منطق الرسالة ، ويبدو لي ان هناك اهتراء لمعنى وجودنا في السينما ولم يعد لدينا مفهوم الضرورة ، بل لم نعد كسينمائيين نمثل ضرورة بل نحن شيء إضافي.”

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.