تونس- حركة نشطة للتونسيين في الأسواق تحضيرا لعيد الفطر

20

المكان: تونس-تونس

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:04:32

الصوت: طبيعي

المصدر وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 01/05/2022

المقدمة

تحتفل تونس كغيرها من البلدان العربية والإسلامية بحلول عيد الفطر السعيد لعام 2022، وتأتي هذه المناسبة بعد عامين من ظل جائحة كورونا، التي أثرت على الاحتفالات بالمناسبات. ومع ارتفاع الأسعار عالميا؛ فقد شكى المواطنين من ارتفاع أسعار الملابس والمستلزمات لهذا العام. لكن ذلك لم يمنع البعض على الأقل لتلبية احتياجات الأطفال لأن فرحتة العيد مرتبطة بفرحتهم

لائحة المشاهد

مقابلة (بائع حلويات تونسي):

“بالنسبة للإقبال التونسيون يقبلون على الحلويات في شهر رمضان، خاصة في الأيام الأخيرة منه، لديان جميع أنواع الحلويات موجودة،  لدينا لاحلويات الشرقية نصنعها بأنفسنا ونبيعها.. طابع منتجاتنا طابع تقليدي مثل البقلاوة، المقروط عليه إقبال كبير”.

مقابلة (مواطنة تونسية):

“الأجواء هذا العام أفضل من الأعوام السابقة… نستطيع الخروج أكثر من السنوات الماضية، ونتجول في الأسواق والمحلات.. وأيضا عادات السهر العائلية عادت كما كانت.. وعادت رائحة رمضان التي نعرفها زمان..  بالنسبة للأسعار بصراحة مرتفعة عن السابق، ولكن فرحة الأطفال بالعيد تجعلنا لا نحرمهم من شيء، اشترينا لهم الملابس، وبالنسبة للحلويات أخذنا حاجتنا فكل دار هنا يشتري حلويات وهي ضرورية في كل بيت أيضا”.

مقابلة (‏مواطن تونسي):

“الجميع يأنس بهذه الأجواء، البعض يحضرون الحلويات والبعض ينتاول أكلة مخصصة بالعيد، وبالنسبة للصغار نشتري لهم الثياب والألعاب ونتجول معهم في الأسواق، لأنه من المهم أن نفرحهم في يوم العيد، أنا أتجول منذ الصباح في السوق ولم أشتر شيء بعد، الأسعار غالية بصراحة هذا العام، ثمة حاجات معقولة وثمة حاجات غالية،، وها نحن نبحث حتى نجد طلبنا، حاجة تعجبنا وتكون في المتناول”.

مقابلة (مواطن تونسي):

“أول حاجة نشكر العائلة وعلى رأسهم الوالدة ربي يخليها، نسعى لنحضر حق الملح / عادة تونسية بتقديم هدية لسيدة المنزل في نهاية رمضان على جهودها خلال الشهر/، لذلك أتينا لشراء هدية للوالدة مكافأة على تعبها وشقائها معنا، ربي يخليهم لنا الكل، وإن شاء أعياد سعيدة للجميع”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.