تونس- جمعية أنا يقظ التونسية تختتم مشروع دعم المساءلة والشفافية

10

المكان: تونس-تونس

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:03:42

الصوت: طبيعي

المصدر وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 30/04/2022

المقدمة

أشرفت منظمة أنا يقظ التونسية على ختام مشروع “دعم المساءلة والشفافية وحق الوصول إلى المعلومة لدى السلط المحلية”، والذي بدأ في أكتوبر 2019. وقد حضر حفل الاختتام ممثل عن السفارة الأمريكية، كون المشروع ممول من الحكومة الأمريكية من خلال مبادرة الشراكة الشرق أوسطية، إضافة إلى ممثل عن المكتب التنفيذي للمنظمة.

ويهدف هذا المشروع إلى دعم المساءلة والنفاذ إلى المعلومة في الجانب المحلي من خلال بناء شراكات  مع البلديات ودعمها تقنيا وقانونيا في مجال النفاذ إلى المعلومة وقد استهدف 216 بلدية من جملة 350 تحصلوا على هذا الدعم

لائحة المشاهد

مقابلة (خولة المقراني-منسقة المشاريع في منظمة أنا يقظ):

“اليوم كان حفل اختتام مشروعنا، هذا المشروع بدأناه في أكتوبر 2019، وكان الهدف منه دعم البلديات والمجتمع المدني، وصلنا إلى 216 بلدية، دعمناهم في التدريب على قانون النفاذ للمعلومة قانون 2016، وكما نعلم فإن البلديات والإدارات غير متعاونة مع المواطن عندما يطلب المعلومة وهذا حق عالمي لذلك حاولنا الوصول إلى تنفيذ حق النفاذ للمعلومة بما نستطيع توفيره كمنظمة أنا يقظ”.

مقابلة (طاهر الفرشيشي-عضو الهيئة التسيريية لمنظمة أنا يقظ):

“تقييم تطبيق النفاذ للمعلومة حقيقة لا يمكن أن يكون بطريقة عمياء لأن لدينا بلديات ما زالت تتعلم لذا لا يمكن أن نتعامل مع رؤساء بلديات لديهم 3 سنوات تجربة، كما نتعامل مع إدارة لديها عشرات السنوات لذا حقيقة في تقديري النفاذ للمعلومة يجب تعليمه للإدارة والمواطن وممارستها ويتعلمون من أخطائهم ومن ثم نصل للتقييم لذا تقييمي لن يكون موضوعي مع البلديات وهم في مرحلة تعلم أكثر من مرحلة تقييم”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.