مخاوف من قدرة الميزانية الجديدة على انعاش الأقتصاد التونسي

0 10

صادق مجلس نواب الشعب التونسي مؤخرا على مشروع ميزانية الدولة لسنة 2016 حيث شهد مجلس النواب التونسي مداولات عديدة للمصادقة على الميزانية التي قدرت بأكثر من29 الف مليار و 250 مليون دينار, وسط مخاوف من تزايد الدين الخارجي ,ويرى مراقبون ان الميزانية غير قادرة على انعاش الأقتصاد التونسي.

بعد مداولات عديدة شهدها مجلس النواب التونسي صادق مجلس النواب على ميزانية الدولة لسنة 2016 ، والتي قدرت بأكثر من29 الف مليار و 250 مليون دينار, حيث رصد منها حوالي 20 % لوزارتي الداخلية والدفاع لمحاربة الارهاب وسط تنامي مخاوف من زيادة الدين الخارجي.

و يرى مراقبون أن موازنة الدولة لسنة 2016 غير قادرة على إنعاش الإقتصاد التونسي في ظل هروب المستثمرين وارتفاع نسب البطالة وتراجع الأستثمارات بعد العمليات التي شهدتها تونس مؤخرا, وتزايد الاقتراض الخارجي بنسب فائض تجاوزت الخمسين بالمائة في بعض الأحيان , إضافة إلى تزايد المطالب الإجتماعية الملحة كالتشغيل و التنمية مما جعل بعض النواب لا يستبعدون الإلتجاء إلى موازنة تكميلية و طلب قروض من الخارج, أو رهن بعض ممتلكات الدولة على غرار الملعب الرياضي برادس.

وحسب بعض المختصين فإن تونس تعيش وضعا إقتصاديا لا يمكن أن تحسد عيله سيما أنها مطالبة بإسترجاع فوائض قروض تفوق قيمة الميزانية مع بداية2017 وان التونسيين ينتظرون من هذه الميزانية الأمن وتحسين الأوضاع المعيشية والتنمية في البلاد.

لمشاهدة التقرير أضغط هنا 

قد يعجبك أيضا

اكتب رد