الهجرة والازمة الاقتصادية تؤدي للعزوف عن الزواج في سوريا

0 9

يعاني الشباب في سوريا حاليا من الاقدام على اتخاذ قرار الزواج والاستقرار لما يواجهه هذا القرار من تحديات كثيرة وصعوبات مختلفة, ابرزها الوضع المادي المرتبط بالحصول على المسكن والمشرب, والهجرة التي اصبحت حلما لكل شاب سوري يبحث عن الأمان والاستقرار في اوروبا والبلاد الغربية لتكوين اسرة صغيرة تعد حق طبيعي لأي شاب سوري, كما شكلت الأحداث التي شهدتها سوريا وتداعياتها ضربة قاسمة لفكرة الزواج. حيث أن تأخر سن الزواج والعزوف عنه، أدى الى استفحال المشكلة في السنوات الأخيرة على خلفية الأزمات الاقتصادية والأمنية، لأن الحرب التهمت الكثير من الرجال والنساء وهجّرتهم.   للحصول على التقرير مجانا أتصل بنا  

قد يعجبك أيضا

اكتب رد