تحديات تواجه حكومة الصيد في تونس

0 12

بعد مضي تسعة شهور تواجه حكومة الوحدة الوطنية والتي تشكلت برئاسة الصيد في تونس بعد التوافق بين الأحزاب الكبرى و تكوين ما يعرف بالإئتلاف الحزبي الذي يضم كل من” نداء تونس “و”حركة النهضة “و حزبي “آفاق”و “الإتحاد الوطني الحر” صعوبات عديدة في ارساء العدالة الاجتماعية والنمو الاقتصادي وتحقيق الأمن, خاصة بعد دخول تونس حربها ضد الارهاب والتي حققت فيها  عدة نجاحات امنية في مكافحة الارهاب وتفكيك خلايا ارهابية حسب مختصون. وبالرغم من النجاحات الأمنية إلا أن المطالب الإجتماعية والإقتصادية لم تجد طريقها الى النور لاسيما بعد مرور أكثر من أربع سنوات على ثورة الخبز و الكرامة عام 2011 , وان الحكومة لم تفي سوى بعشرون وعدا من اصل اثنان وسبعون وعدا قدمته يوم تنصيبها ما جعلها عرضة للأنتقاد .   للحصول على التقرير مجانا أتصل بنا  

قد يعجبك أيضا

اكتب رد