خسائر مالية كبيرة يتكبدها قطاع السياحة والفنادق في غزة

0 22

خسائر مالية كبيرة واوضاعا اقتصادية صعبة يعيشها قطاع السياحة والفنادق نتيجة للحصارالمستمر وإغلاق المعابر في قطاع غزة .

تعاني فنادق قطاع غزة من خسائر مالية كبيرة واوضاعا اقتصادية صعبة جراء الحصار الإسرائيلي المستمر للقطاع, حيث تكبدت الفنادق في قطاع غزة خسائر مالية تجاوزت خمسة ملايين دولار امريكي خلال العام الجاري 2015, في حين اكد بعض اصحاب الفنادق ان الفنادق في قطاع غزة شهدت تحسننا كبيرا في عملها وإيراداتها في السنوات الماضية نتيجة لقدوم اعداد كبيرة من الوفود التضامنية لكسر الحصار في قطاع غزة .

قبل ثلاثة سنوات كان معبر رفح على الجانب المصري يفتح اياما عديدة مما يساعد على دخول وفود تضامنية كبيرة تنعش عمل الفنادق والعاملين في السياحة في القطاع, حيث تصل نسبة اشغال الغرف الفندقية الى 100%, ولكن مع الإغلاق المستمر لمعبر رفح انعدمت هذه الوفود لتصل نسبة اشغال الفنادق الى صفر بالمئة, وبالتالي قلت الإيرادات لهذه الفنادق او انعدمت, حيث اقتصر عملها على نشاطات بسيطة فقط .

واكد أمين سر هيئة المطاعم والفنادق في قطاع غزة صلاح ابو حصيرة ان نسبة شغل الفنادق خلال عام 2015 لم تتجاوز 2% وأن جميع الوفود التي تأتي الى قطاع غزة الان تقتصر زيارتها على عدة ساعات تكون خلالها اللقاءات الرسمية والاعمال التي يفترض ان تقوم بها, ومن ثم تعود قبل الساعة الثالثة مساء الى بيت بيت حانون للمغادرة .

من جانب اخر فأن قطاع غزة يحتوي على 18 فندقا, يعمل بها ما يقارب الستة الاف عامل, حيث ان عملها يعتمد اعتمادا كبيرا على الايدي العاملة اي ان هناك عائلات كبيرة يعتمد ابنائها في دخلهم على قطاع السياحة والفنادق في قطاع غزة .

لمشتهدة التقرير أضغط هنا 

Contact Our Sales Department for Video Without our Logo: Newsdesk@a24na.com
You might also like

Leave A Reply