بيوت الاردن القديمة… عراقة بناء وحضارة أمم

0 15

احجار تروي تاريخ الاجداد, وتصاميم تفوق مخيلة حاضر الزمان, في بيوت الاردن المخضرمة ذات الطابع الاثري العريق.

 

بيوت تركها التاريخ لتروي عظمة ماض وشاهدة على حاضر عصري, تروي قصص شموخ وثبات في وجه حداثة العمران في مدننا. تحدثنا عن اسلوب حياة عاشه الاجداد منذ مايزيد على القرن وعلى مدارعقود, امتازت بأحجارها ذات اللون الاصفر العتيق, وأسقفها العالية وجدرانها السميكة التي تعزل البرد والحر كأنها قلاع شيدت بأناقة وجمال لافت للانتباه وجاذب للأنظار.

وفي العاصمة عمان بيوت لا تزال تكمل مسيرتها التاريخية لتكون مراكز للثقافة والفنون شرعت ابوابها امام الزوار مرحبةً بهم, ليشتموا عبق التاريخ عبر عصور لم يروها من قبل, مثل بيت شقير في جبل عمان الذي أقيم عام 1900 ويمتاز بالطابع الدمشقي القديم, و ديوان الدوق الواقع في وسط البلد وانشئ عام 1924 ليصبح الأن من المراكز الأثرية المهمة في مركز المدينة.

و في مدينة السلط بيت مسمار أحد اقدم البيوت وأكبرها في المدينة, بدء بناءه عام 1870, ويمتاز بأسقفه القببية وبناءه الخلاب, وحاله كحال كل البيوت القديمة
استغرق زمن طويل حتى استكمل بنائه.

لمشاهدة التقرير أضغط هنا 

You might also like

Leave A Reply