مسيحيو نينوى ينضمون لقوات البيشمركة لحماية مناطقهم من تنظيم داعش

0 10

انضم الشبان المسيحيون في محافظة نينوى شمال الموصل للقتال الى جانب قوات البيشمركة بهدف الدفاع عن اراضيهم وحمايتها من تنظيم داعش الارهابي والذي يسيطر على الجزء الأكبر من المناطق المسيحية في الموصل.

 

 

معارك عديدة يخوضها المقاتلون المسيحيون في سهول نينوى ضد تنظيم داعش الارهابي ,بعد انضمامهم لصفوف قوات البيشمركة وتليقهم التدريبات اللازمة بهدف الدفاع عن اراضيهم وحماية عوائلهم ,وصد هجمات التنظيم الذي يسيطر على معظم مناطقهم.

وتمكن المقاتلون من صد عشرات الهجمات التي شنتها داعش على مناطق تللسقف المحاذية للمناطق الخاضعة لداعش في سهل نينوى, حيث تلقوا خلال أشهر قليلة تدريبات مكثفة على استخدام الاسلحة الخفيفة والمتوسطة وحرب الشوارع واقتحام الابنية على ايدي قوات البيشمركة الكردية .

ويذكر أن أكثر من 600 مقاتل من الشبان المسيحيين أنضموا الى صفوف البيشمركة الكردية في العراق حيث وزع 285 منهم على الخط الامامي لجبهات القتال في تللسقف بينما ينتظر البقية استكمال تدريباتهم للمشاركة في القتال

 

 لتحميل التقرير هنا

قد يعجبك أيضا

اكتب رد