مستقبل مجهول يواجهه الشباب السوري في ظل الحرب

0 7

خمسة اعوام مضت على اندلاع الحرب السورية أدت بشبابها الى التهلكة فبطالة واحلام ضائعة ومستقبل مفقود ,حياة يعيشها الشباب السوري جاهلين الى متى وما الجديد الذي سيحل بهم .

 

 

 

 

 

أطراف متعددة ومصالح لا متناهية تقود الحرب والمعارك في سوريا على حساب ابناء الشعب الابرياء فهم لا يدفعون الدم فقط ,بل يدفعون ثمن هذه المعارك مستقبل من لا يموتون فيها فأطفال صغار وشبان ورجال لم يبقى لديهم متسع للأحلام فأقصى ما يهتمون به هو تأمين لقمة عيش للذين لا يزالوا يلتقطون انفاس الحياة منهم.

كانت الاعوام الخمس كافية لقتل طموح أطفال صغار يأملون بالعيش الكريم والحياة السعيدة وتدمير مستقبل شبان يحلمون بقدوم ايام يكونون فيها هم القادة وأصحاب الرأي والمسؤوليات في بلادهم ليكتفوا اليوم بحياة تعني لهم الهروب من الموت والدمار باحثين عنها بالهجرات إلى خارج وطنهم في سبيل العمل والمسكن الأمن والاستقرار .

حالة من اليأس تسود بين الشباب السوري بعد فقد ما فقدوه من أهل وأقارب واصدقاء بسبب وفاتهم او هجرتهم تاركين الدراسة وبناء المستقبل وانتشار البطالة لما يعانوه من سوء في الاوضاع الأمنية والاقتصادية.

 bbb

لتحميل التقرير هنا

 

 

قد يعجبك أيضا

اكتب رد