تونس – اختتام البطولة الوطنية للمطالعة في تونس

10

المكان : العاصمة تونس-تونس
اللغة: العربية
مدة التقرير: 5:35
الصوت: طبيعي
المصدر: مكتب وكالة A24 في تونس
الاستخدام: مشتركو وكالة A24
تاريخ تصوير المادة: 13/ 11/ 2022

النص
اختتمت البطولة الوطنية للمطالعة اليوم الأحد في العاصمة تونس ،بمشاركة 1440 شخصا من مختلف الأعمار من كافة المحافظات التونسية.
وبدأت المسابقة الوطنية في دورتها الثانية في فبراير / شباط الماضي، وشارك فيها آلاف التونسيين ليطالعوا قرابة المليون عنوان من الكتب ويشاركوا في اختبارات أوصلت عددا منهم إلى نقطة الختام في القاعة المغطاة في منطقة رادس بالعاصمة تونس ليشاركوا في هذا الاختبار الوطني، وذلك بهدف التشجيع على المطالعة وإعادة الكتاب إلى حياة التونسي ونشر الثقافة بين التونسيين.

لائحة المشاهد

مقابلة (الياس الرابحي- مدير إدارة المطالعة العمومية بوزارة الثقافة)
” في هذه البطولة تمت مطالعة مليون و140 ألف عنوان كتاب، وشارك فيها 140 ألف تونسي تحصلوا على دفاتر البطولة من خلال 436مكتبة عمومية أخذوا منها الكتب وهي ككل في حدود 8 مليون كتاب ثم في الدور النهائي هناك كتب اقترحتها اللجنة العلمية التي تثمن الفكر التونسي، وتعبر عن قصايا تجمعنا كتونسيين منها قضايا المرأة وقضية الانفتاح وغيرها،إذا حقيقة ما أردنا إبرازه في هذه الدورة التي شاركت فيها كل الأطياف بما في ذلك الفضاء الأسري، وأيضا مؤسسات السجون ،حيث لدينا 420 سجين شاركوا ولدينا 20 من الأباء والأمهات بدور المسنين ولدينا 23من حاملي الإعاقة البصرية و15 إعاقة مختلفة والعائلة التونسية موجودة فهي تهم كل الاعمار من 6 سنوات إلى 80 سنة، وأردنا العودة لنشر ثقافة الكتاب والمطالعة وغرس المطالعة كممارسة ثقافية ثابتة في المجتمع التونسي من خلال العائلة ،وأيضا نتحدث عن بناء الإنسان من الداخل وترميم الفراغ الحضاري والثقافي الذي يلمس أطفالنا”

مقابلة (عبد الرحمن بلخيرية – مشارك يبلغ 10سنوات قرأ ما يزيد عن 400 كتاب في عشرة أشهر )

” أبلغ من العمر 10 سنوات وشاركت في هذه البطولة الوطنية للمطالعة في دورتها الثانية للمرة الثانية وقد استفدت منها كثيرا،وقرأت أكثر من 400 كتاب وكنت قد بدأت المطالعة قبل بلوغي 6 سنوات، حيث علمتني أمي المطالعة واستطيع أن أقول بكل فخر أن أمي هي قدوتي فهي من علمني ترتيب الابجديات ورصف عباراتي”

  • مقابلة (ميساء بن مامي _ كفيفة مشاركة تبلغ 16 سنة)
    ” بدأت منذ 5 فبراير بقراءة ثلاثين كتابا من المختارات التي انتقيتها ولخصت هذه الكتب وسئلت عنها في امتحانات جهوية وبعد ذلك انتقلنا إلى الدور الوطني وقدموا لنا كتب اختارتها لجنة الامتحان وسنسال عنها اليوم”
    -مقابلة (عبيدي بوعلاق _ مشارك يبلغ 70 سنة معلم متقاعد)
    “هذه البطولة من وجهة نظري هي أفضل ماقامت به وزارة الثقافة في تونس منذ الاستقلال ،فخدمة الثقافة جسمتها الوزارة بهذه البطولة وحقيقة نحن في جوع معرفي كبير وتصحر معرفي، كما ترون في البلاد وشبابنا فما أحوجنا إلى الاهتمام بالمطالعة وهذا شيء منعش ان نرى هذا العدد الكبير من الشباب والأولياء كلهم في مثل هذه التظاهرة، وهذا شيء طيب وجيد ويستحق التشجيع واتمنى أن تتكرر في السنوات المقبلة وان أكون حاضرا فيها”
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.