تونس – انطلاق فعاليات الصالون الدولي الأول للانتقال الطاقي في تونس

20

المكان : العاصمة تونس- تونس

اللغه: العربية

مده التقرير: 00:05:28

الصوت: طبيعي

المصدر:A24 – مكتب تونس

الاستخدام : مشتركو وكالة A24

تاريخ التصوير:20-10-2022

المقدمة:

تحتضن تونس، من 19 وحتّى 21 أكتوبر 2022، الصالون الدولي الأوّل للإنتقال الطّاقي تحت رعاية  الغرفة النقابية الوطنية لتركيب وصيانة المعدّات الفولطوضوئيّة بالتعاون مع الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية.

ويوضح الصالون الدولي  عن مدى اهمية موضوع “التنمية المستديمة في تونس” وجمع  كل العاملين في قطاع الطّاقات المتجدّدة والمتداخلين من القطاعين العام والخاص وممثلين عن القطاع العام  في تونس والخارج فضلا عن كبار المسؤولين، الممثلين للهياكل العمومية والخاصّة التونسيّة والأجنبيّة.

وركز الصالون الذي أقيم في مقرّ الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بالعاصمة على دور القطاع الخاص في تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة في تونس وفي تجسيد أهداف المخطط الشمسي التونسي، كما ويهدف إلى استثمار ما لا يقل عن 10 مليار دينار (ما يعادل 3 مليار دولار) لإنجاز 80 % من أهداف المخطط الشمسي التونسي خلال سنة 2030 والمتمثل في تأمين 4500 ميغاواط من الطّاقات المتجددة خلال السنوات السبع القادمة.

يذكر أن الطاقات المتجددة بكل مجالاتها والانتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون في تونس الموضوع الرئيسي لهذا الحدث. كما سيتم التأكيد على المسؤولية الجماعيّة لكل المتدخلين من القطاع الخاص والعمومي في تحقيق التنمية المستديمة في تونس.

لائحة المشاهد

– مقابلة (علي الكنزاري – رئيس الغرفة النقابية الوطنية لتركيب وصيانة المعدات الفولطاضوئيّة)

” أقام الصالون على مدى 3 أيام  عروض لتكنولوجيا الطاقة وتخزين الطاقة والسيارات الكهربائية , وذلك لأهمية الطاقة الجديدة في الاقتصاد وفي البيئة ، ف دولة تونس مثلها مثل المملكة الأردنية  تقريباً .

تونس تعاني من نقص الطاقة  الكلاسيكية التي تحتوي على  الغاز والبترول . الحل الوحيد هو الطاقة الشمسية وحاليا نسبة الانتاج من الطاقة لا تتجاوز 3% أي ما يعادل 500 ميغا ، ونحن نسعى إلى توفير 4500 ميغا مع حلول 2030 ،  وطموحنا يصل بحلول عام  2050 توفير  80% من انتاج الطاقة .واؤكد أننا سنصل إلى مستوى التصدير إلى أوروبا  أي ما يعادل 2/8 من الانتاج المتمثل في الكهرباء عبر الانبوب الموجود ويمر عبر البحر الأبيض المتوسط وايضا الهيدروجين الاخضر.”

– مقابلة (راسم براهم – مسؤول تجاري في شركة صناعة سكوتر الكتريك)

” آلة السكوتر تعمل على الكهرباء بنسبة 100% ، وتشحن عبر الكهرباء العادية بطاقة 220 فولت ، ويوجد لديها عدة مميزات منها ، عدم استهلاك البنزين . تتصف بأنها  ضد التلوث ، وتستطيع المشي دون زحمة المرور ودون استمرار المتابعة الفنية . الطاقة المتجددة مهمة جداً لتونس في ظل الطقس الجيد. لابدّ من الإعتناء بهذا المجال وتوفير مناخ جيد للشركات بدعمها وتشجيعها على العمل وتطوير هذه الطاقة لاستخدامها مستقبلا .”

مقابلة (أمين قلال- مسؤول تجاري بشركة مختصة في الطاقات المتجددة)

” بات الجميع أن يفهم أهمية التحول من البترول والبنزين نحو الطاقات النظيفة ، وأصبح  صانعو السيارات يفكرون بصنع  السيارات الكهربائية . نحن في تونس قررنا التوجه إلى الطاقة البديلة , للتقليل من استعمال البنزين والطاقة يمكن استخدامها في اي مكان .. البيت المطعم والشارع ..  منتجات الطاقة متوفرة للجميع وتتميز بتوفير الوقت . ويمكن استعمال الطاقة الشمسية بدلا من  التيار الكهربائي ، تفاديا لغلاء أسعار الكهرباء.”

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.