سوريا- مقتل وإصابة مدنيين بقصف روسي على إدلب شمال سوريا

7

المكان:   ريف إدلب- سوريا

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:02:47

الصوت: طبيعي

المصدر: مكتب وكالة A24 في سوريا

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة:  22/ 07/ 2022

المقدمة

أدى قصف جوي نفذته طائرات روسية على مزرعة لتربية الدواجن يقطنها مهجرون ومنازل مدنيين على أطراف قرية الجديدة في منطقة جسر الشغور غربي إدلب، إلى مقتل سبعة أشخاص على الأقل بينهم أربعة أطفال من أسرة واحدة. وأفاد عمال إنقاذ من الدفاع المدني المعروف بـ”الخوذ البيضاء”، بأن الطائرات الروسية شنّت أربع ضربات جوية، منوهة بإصابة أربعة عشر شخصا على الأقل، إضافة للقتلى السبعة. ويأتي القصف الروسي على المنطقة التي تعتبر آخر معقل للمعارضة السورية بعد أسابيع من الهدوء النسبي.

لائحة المشاهد:

مقابلة (مصطفى العلي- من سكان المنطقة):

“الطيران الغاشم الروسي ضرب الموقع هنا، حيث تقطن عائلة مهجرة من منطقة الغاب، كان الله في العون، وتم استهداف مهجرين، ليس لديهم منازل، يسكنون تحت الشجر، استهدفهم الطيران الروسي الغاشم، وتسبب بوفاة عائلة بأكملها، بينهم  سبعة أطفال صغار، عزّل، وهذه مشيئة الله”.

مقابلة (دوريد حاج حمود-من الدفاع المدني):

“في تمام الساعة السادسة من صباح اليوم الجمعة الثاني والعشرين من تموز/ يوليو، تم استهداف قرية الجديدة في ريف جسر الشغور، بأربع غارات جوية من  طيران يرجح أنه طيران روسي، توجهت فرق الدفاع المدني إلى المكان، وعملت على انتشال القتلى وإسعاف المصابين، والبدء بعمليات إنقاذ العالقين من تحت الأنقاض، وكانت عملية صعبة بسبب استمرار تحليق طيران الاستطلاع، والطيران الحربي في الأجواء، الحصيلة النهائية كانت سبعة قتلى بالإضافة لأربعة عشر مصابا، من المدنيين النازحين من قرية الزيادية إلى قرية الجديدة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.