تونس- فضاء المعارض الدولي في تونس يستضيف صالون البناء والتشييد

16

المكان: تونس-تونس

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:05:19

الصوت: طبيعي

المصدر: مكتب وكالة A24 في تونس

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 23/05/2022

المقدمة

يحتضن فضاء المعارض الدولي بالكرم في تونس، خلال هذه الأيام الدورة الخامسة عشرة  لصالون البناء والتشييد، بعد غياب أربع سنوات، وذلك بمشاركة مئتي عارضٍ من تونس وتركيا والجزائر وفرنسا وإيطاليا. وغاب الصالون الذي ينعقد عادة مرة كل سنتين، الدورة الماضية بسبب جائحة كوفيد-19، هذا وأكد المشرفون على الصالون على أهميته لإعطاء رسائل بوجوب الاستعداد للخروج من الأزمة الصحية، وتجاوز تداعيات الإغلاق الذي صاحبها، واستعادة النشاط بعد حالة شبه الركود في الفترة السابقة. ويعتبر المشاركون والزوار أن المعرض يشكل فرصة لكل المهتمين من أجل إيجاد كل ما يحتاجونه في مكان واحد، إضافة للاطلاع على كل ما هو جديد في قطاع الإنشاء.

 لائحة المشاهد:

مقابلة (سارة الزعفراني-وزيرة التجهيز التونسية):

“هذا المعرض فيه تقريبا 200 مؤسسة تعرض منتوجاتها من مصنّعي مواد البناء، وعديد المجالات المتعلقة بقطاع البناء والتشييد، وهناك أيضا ابتكارات من أحدث ما هناك، والمعرض يمثل فرصة لعرض هذه الابتكارات، وأيضا لتكثيف العلاقات الخارجية بين تونس والبلدان المشاركة في المعرض، والهدف هو مضاعفة مبيعاتنا وأيضا تبادل التجارب؛ فهي تمثل تجربة خارقة للعادة وجميلة لتونس، وبعد غياب 4 سنوات اليوم يعود المعرض والحمد لله”.

مقابلة (عادل السعيدي-هيئة المهندسين المعماريين التونسيين):

“الناس كلها انتظرت لـ4 سنوات واليوم كما ترون المعرض جميل جدا وخلال السنوات الأربع الماضية هناك الجديد في هذا المجال فالناس هنا ستكتشف أشياء جديدة وابتكارات.  فثمة تغييرات خاصة بعد هذه السنوات، وتكمن أهمية  المعرض في الكشف عن المنتجات التي تعتمد على تقليل انبعاثات الكربون حتى الدرجة الصفر، وكل ماهو اقتصادي وما يتعلق بالحياة المستدامة، فنحن أصبحنا نعتمد كثيرا على المنتجات الطبيعية والقابلة لإعادة التدوير /الرسكلة/، وأيضا كل ما هو يتعلق بالعزل، وهذه أشياء أصبحت مهمة في قطاع البناء، وعندما تسألني عن أهمية المعرض للمهندس المعماري؛ فهو يمثل تجمعا لكل ما يحتاجه في مهنته، وعوضا عن أن يبحث عن المزودين، اليوم كلهم اجتمعوا في مكان واحد، وهو عليه فقط أن يكتشف ما يريد، فهذا معرض موجه وهو عبارة عن جنة للمهندس المعماري”.

مقابلة (‏بيطان مهير-مدير فرع الشركة الممثلة للعلامة العالمية isomat):

“الكوفيد-19 حقيقة مس بوضعية هذا القطاع، ولكن الحمد لله بدأنا في العودة ويبدو أن هناك بوادر جيدة جدا وهناك عودة للعمل مضاعفة، وبالنسبة لنا فهذه أول مشاركة لنا هنا، ولكن اكتشفنا أنه مهم جدا، ونتمنى أن يكون موجودا دائما، وتتوقع الخروج منه بأشياء جيدة جدا إن شاء الله”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.