سوريا – صناعة خبز المعروك الأكلة الرمضانية الأولى في القامشلي بنكهات جديدة

97

المكان: القامشلي – سوريا

اللغة: العربية

الصوت: طبيعي

مدة التقرير: 00:05:42

المصدر: وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 8/4/2022

المقدمة

يعتبر خبز المعروك أو ما يعرف في سوريا بالخبز الحلو، أحد أهم طقوس شهر رمضان، والذي يمتاز بطعمه الفريد، حيث يتم دهنه بالقطرة ورش السمسم على وجهه لإضافة نكهة عليه إذ يقبل أغلب الناس على شرائه خلال أيام شهر رمضان، ويقول الشيف صالح محمد الذي تعلم مهنة خبز المعروك من أبيه وجده في حلب، إنه يحاول إضافة نكهات جديدة على الخبز لإرضاء أذواق الصائمين، مثل الفواكه والمكسرات، أو الشوكولاتة وغيرها من النكهات، وعلى الرغم من الظروف المعيشية التي تمر بها المنطقة وصعوبة تأمين المواد الأولية في صناعة هذا الخبز، إلا أن الشيف صالح يقول بأن هناك مراعاة لظروف واوضاع المواطنين المعيشية بعدم رفع الأسعار، حيث يصل سعر الرغيف الواحد العادي الذي يصنعه صالح إلى 1500 ليرة سورية أي ما يعادل 40 سنتا، في حين أن الرغيف المحشي بنكهة يصل سعره لـ2 دولار تقريبا وهو سعر قليل بالمقارنة مع الأسعار بشكل عام.

لائحة المشاهد

-مقابلة( صالح محمد – شيف المعجنات ):

“أنا الشيف صالح محمد، انا كنت أشتغل بحلب وتعلمت بحلب، أنا أبوي كمان شيف بهالمصلحة وجدي كمان كان شيف بهالمصلحة، نحن شيف حلويات ومعجنات وطبخ يعني مختصين بهالشغل هاد، بهالأحداث يلي صارت بسورية أجينا لهون عالقامشلي وأسسنا شغلنا هون، المعروك قديم، يلي جابوا مو أهل القامشلي، أهل الحلب والشام، هذا الشيء قديم وحضارة قديمة عندهم خبز حلو أسمه وبعدين صار اسمه معروك، هون من نصف شهر شعبان لآخر رمضان هاد كله اسمه معروك وشعبانية لكن هون هلا بالقامشلي ما حدا بيعر فشي اسمو شعبانية والشعبانية الناس هنيك لسا في إقبال أكتر عليها بشهر شعبان”.

-مقابلة( صالح محمد – شيف المعجنات ):

“أنه الظروف صعبة شوي على هالمواد وعلى هالطحين المقطوع مافي طحين ومافي مواد مثل العادة فهون في عنا مراعاة للمواطن يعني، وهلا هون عنا المعروكة السادة الوسط الوزن 450، تنباع هون عنا بالمحل بـ1500 ليرة”.

-مقابلة( صالح محمد – شيف المعجنات ):

“الأنواع كتيرة بتجي تختلف في فواكه وعنا المحاشي تختلف شوي وتجي أكتر من نوع، في الفواكه ويجي عندك القشطاوات والكيمر والشوكولا، طبعا هدول بعد الفرن وفي عنا قبل الفرن كمان يفوت نحشي متل الراحة والعجوة والمكسرات،

والله الإقبال كويس عليها يعني العالم حبت شي تغيير يعني دائما نفس الشغل ونفس الشغل يصير مع الانسان متل التعويد يعني، فيوم تغير لشخص وتحشيله المحاشي وإن كان عندك الفواكه، الصايم يرغب بشي العين تاكل مو جوع هو، العين تاكل يوم يلي يشوف شي مختلف يشتهي عليها”.

لتحميل المادة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.