قوات سوريا الديمقراطية تحرر سد تشرين من تنظيم داعش

0 9

نجحت قوات سوريا الديموقراطية في محاولتها للتقدم والسيطرة على منطقة سد تشرين الاستراتيجية بعد معارك احتدمت بين القوات من جهة ومقاتلي تنظيم .

داعش الارهابي في الجهة المقابلة ، و اهمية هذه المنطقة تكمن في كونها نقطة تواصل مابين مناطق جرابلس و منبج والباب مع الرقة

 

 

 

 

 

استطاعت قوات سوريا الديموقراطية من احكام سيطرتها على سد تشرين وأكثر من عشر قرى وعدد من المزارع القريبة وذلك بعد حصار منطقة السد منذ صباح الامس، حيث جرت المواجهات تحت غطاء جوي وفرته طائرات التحالف الدولي.

من جهتها اعلنت قوات سوريا الديمقراطية سيطرتها على السد من داعش مؤكده التزامها بتطهير باقي الاراضي السورية من رجس التنظيم الارهابي .

وجاءت السيطرة في اليوم الرابع من الحملة العسكرية، التي أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية لطرد تنظيم “داعش” من سد تشرين، الموقع الأكثر استراتيجية لهم ،بهدف قطع طرق امداد التنظيم مع الاراضي التركية . ويعتبر السد المصدر الرئيس للطاقة الكهربائية في المنطقة حيث يولد الكهرباء لمناطق واسعة في محافظة حلب.

 

لمشاهدة التقرير هنا

قد يعجبك أيضا

اكتب رد