بيرو- قطاعا السياحة والمنسوجات يعانيان من تداعيات الوباء وسط نقص الدعم الحكومي

39

المكان: ليما – بيرو
اللغة: الإسبانية
الصوت: طبيعيّ
مدّة التقرير: 00:07:05
A24 المصدر: وكالة

A24 الاستخدام: مشتركو وكالة
تاريخ تصوير المادة: 18-02-2022


المقدمة:

يعاني قطاعا المنسوجات والضيافة في بيرو من التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا، وناشدت رئيسة جمعية الأعمال ،سوزانا سالدانا، السلطات المعنية تقديم مساعدتها للمتضررين جراء الخسائر المالية التي تكبدها التجار نتيجة إجراءات الإغلاق،ووضع برنامج تمويل للشركات صغيرة، مضيفة أنهم لم يتلقوا أي رد من الحكومة حتى اللحظة ، فيما أكد مسؤولون في قطاع الضيافة والفنادق أن الوضع الحالي لهذا القطاع أسوأ بكثير من قبل، إذ خسر أكثر من مليون شخص منذ ديسمبر 2020 وظائفهم في قطاع المطاعم والضيافة.

لائحة المشاهد:

مقابلة (سيباستيان فيلا – مدير سوق تذوق الطعام “سان مارتين)”

“نشعر بالقلق في الوقت الحالي . نحن سوق مطاعم به أربعة عشر موقعاً في ريادة الأعمال، وفي هذين العامين تأثرنا بالقيود المفروضة منذ العام الماضي، في عام 2021، أجرينا العديد من التغييرات على النحلات وذلك لأنهم لم يتمكنوا من تحمل التغييرات الحاصلة وغياب الزبائن”

مقابلة (أنطونيو نافارو ، مدير مطعم بونتو بيكانت).

“متحور أوميكرون الجديد قد أثر علينا أكثر. أغلقت بعض المتاجر تماما ولم تعد تقدم خدماتها، بعد أن بذلت قصارى جهدها. بعضها فعل ذلك وأفلس البعض الآخر ونحن تأثرنا بشدة “.

مقابلة (فريدي جامارا – المدير العام لجمعية الفنادق والمطاعم وما يتبعها في البيرو):

” كان الوضع الناجم عن الوباء كارثيًا على المطاعم كانت الإجراءات التي اتخذوها للسيطرة على الوباء شديدة  منذ ديسمبر 2020 و بحسب وزير الإنتاج من أصل 220 ألف مطعم أغلق 100 ألف مطعم وهذا يعني أن أكثر من مليون شخص فقدوا وظائفهم “

مقابلة (سوزانا سالدانا – رئيسة جمعية الأعمال غامارا في البيرو )”

“غامارا هي أكبر مركز تجاري في بيرو وأمريكا اللاتينية. كان لدينا ما يقرب من 40. ألف من رواد الأعمال قبل الوباء، نعمل فقط في منطقة واحدة وفي قطاع المنسوجات والملابس”.

مقابلة (سوزانا سالدانا – رئيسة جمعية الأعمال غامارا في البيرو )”

“كانا عامين صعبين بالنسبة لنا. لم يتوقع أحد الجائحة. ولا حتى كيفية التعامل معها. وأعتقد أن رد فعل السلطة التنفيذية لم يكن صحيحًا. تجاوز رصيد الخسائر الان 4 مليارات سول. أي أكثر من 35٪ من رجال الأعمال توقفوا عن العمل، وكثير منهم أصبحوا مفلسون. لم ننتهي من إعادة تنشيط جميع قطاعاتنا بعد. لدينا معدل بطالة ​​يبلغ 20 الف محل تجاري “.

مقابلة (سوزانا سالدانا – رئيسة جمعية الأعمال غامارا في البيرو )”

“لم نتلق أي رد من الدولة والسلطة التنفيذية والحكومة. لدينا مجالس تنفيذية لا يوجد فيها إنجازات. لقد طلبنا وضع برنامج تمويل لأننا شركات صغيرة. لم نحصل أبدًا على الدعم المالي لتحمل الإغلاق لفترة طويلة خلال الوباء. ومع ذلك، قررت الحكومة مساعدة الشركات المتوسطة والكبيرة ماليًا واستثنتنا. استفاد أقل من 5 ٪ من رجال الأعمال من إعادة التنشيط والبرامج الأخرى في البيرو “.

مقابلة (سوزانا سالدانا – رئيسة جمعية الأعمال غامارا في البيرو )”

“لقد تخلت عنا الحكومة المحلية والحكومة المركزية والحكومة الحضرية. لم يساعدونا في هذه الأزمة ولا يساعدوننا في طريقنا إلى التعافي. كل الجهود وكل ما نحققه من أجل التعافي هو الجهد المطلق لرجال الأعمال “.

لتحميل المواد

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.