سوريا – طوابير أزمة الخبز الطاحنة تمتد من دمشق إلى درعا

11

 

أزمة الخبز ربما تكون أكثر المظاهر وضوحا وألما للانهيار الاقتصادي في سوريا، ووفق مواطنو العاصمة دمشق فإن كمية الخبز المدعوم، التي يمكن لمعظم العائلات شراؤها، شهدت انخفاضا بمقدار النصف أو حتى أكثر، وتضاعفت الأسعار المدعومة منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، على الرغم من الوعود الرسمية في الربيع بأن ارتفاع أسعار الخبز كان “خطا أحمر” لن يتم تجاوزه، و باتت طوابير الخبز علامة بارزة لمعاناة الأسر في سوريا، حيث تضطر لإرسال أبنائها للوقوف ساعات في طوابير للحصول على أرغفة من الخبز لا تكفي احتياجات كل أفرادها، ثم تضطر إلى شراء الخبز غير المدعوم بأسعار مرتفعة، وأوضح الأهالي أن محافظة درعا الأكثر إنتاجاً للقمح في جنوب سوريا، تعاني بشدة بسبب تسلط المليشيات الإيرانية على محصول القمح ونقله إلى خارج البلاد لبيعه بأسعار مرتفعة .

 

تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.