سوريا – تدمير غابات إدلب.. الاحتطاب الجائر من قبل المليشيات الإيرانية يتلف رئة سورية

5

مع دخول فصل الشتاء، وبعد ارتفاع أسعار المحروقات والحطب، لجأت المليشيات الإيرانية لقطع الأشجار الحراجية في بريف إدلب الجنوبي لبيعها في مناطق سيطرة المعارضة أو مناطق سيطرة الحكومة السورية لرفد خزينتها بالأموال، ويروي أهالي المنطقة أن أشجار الصنوبر والسرو واللوز والتي يعود تاريخ زرعها إلى أكثر من 30 عاما باتت مهددة بالزوال، حيث كانت المنطقة الأثرية التي تضم هذه الأشجار تجلب السياح من دول عديدة نظرا لجمال طبيعتها، ومن جهتها أوضحت وزارة الزراعة في الحكومة السورية إن الأشجار الحراجية في إدلب كانت تغطي 80 ألف هكتار، بينما قدرت حكومة الإنقاذ المعارضة المساحة بحوالي 45 ألف هكتار، تضم 18 مليونا و500 ألف شجرة، وفي عام 2011، كانت محافظة إدلب تضم 70 موقعاً حراجياً، منها 20 ألف هكتار من الغابات الطبيعية لحق بها أكبر الضرر، و25 ألفاً من الغابات الصناعية التي تبعد عن مواقع المليشيات الإيرانية بضع أمتار، وتضم الغابات 100 نوع من الأشجار والشجيرات الحراجية، وفيها 50 صنفاً من الحيوانات والطيور البرية.

 

 

تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.