سوريا – إعلاميون يعملون على توثيق انتهاكات الميليشيات الإيرانية لمعاقبتها دوليا

7

يحفل سجل المليشيات التابعة لإيران في سوريا بانتهاكات ترقى إلى جرائم تطهير عرقي، بحق الشعب السوري في المدن التي تمت استعادة السيطرة عليها من المعارضة السورية، ويسعى ناشطون في المجال الإعلامي السوري وصحفيون إلى توثيق انتهاكات الميليشيات الإيرانية لتقديمها إلى المجتمع الدولي لمعاقبتها وإخراجها من البلاد، وكشفت الناشطون أن مناطق شرقي سوريا وريفي حماة وحلب كانت الأكثر تعرضا لمجاز الميليشيات الطائفية الشيعية، مشيرين إلى أن عمليات توثيق المجازر التي تحمل صبغة طائفية تعتبر من أشد عمليات التوثيق صعوبة؛ لأن مثل هذه المجازر تنتهي بذبح وقتل جميع أبناء الحي، حتى النساء، ويصعب وجود شاهد يسجل شهادته، كما أن معظم المناطق التي حصلت فيها عمليات تطهير طائفي ما تزال تخضع لسيطرة الميليشيات الشيعية بالتنسيق والتعاون مع القوات الحكومية.

 

 

 

 

 

تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.