تونس – أبواب تونس العتيقة.. حكايات التاريخ والحضارة

414

لا تزال أبواب عدة من المدينة العتيقة بتونس شاهدة على قرون طويلة من تاريخ البلاد، وعلى الرغم من أن أغلبها لم يعد له وجود فعلي فإن هذه الأبواب لا تزال حاضرة في ذاكرة التونسيين ومميزة للأماكن التي وجدت فيها، وتمثل الأبواب القاسم المشترك بين العديد من المدن التونسية، ولكل باب من أبواب المدينة العتيقة أو “المدينة العربية” حكاية، لكن هذه الحكايات تبقى مجهولة للعديد من التونسيين الذين يمرون بهذه الأبواب دون معرفة تاريخها أو سر تسميتها، ويؤكد المؤرخون أن تسميات الأبواب اقترنت بالاتجاهات التي تفتح عليها فباب البحر مثلا سمي بذلك لأنه كان يفتح على البحر، وباب الخضراء سمي بذلك لأنه كان يفتح على البساتين، وما زالت  بعض أبواب مدينة تونس العتيقة صامدة تأبى الاندثار فهي ليست مجرد  حجارة بل هي جزء من تراث البلاد وشاهد حي على عظمة الحضارات التي مرت بها.

 

تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.