سوريا : أهالي صرين يروون كيفية حكم داعش.

0 6

فرض تنظيم داعش قوانين في بلدة صرين بمحافظة حلب ضيقت الخناق على المدنيين في البلدة، وسن التنظيم قوانين لمنع النساء من الخروج من منازلهن و فرض الضرائب على أهل البلدة، و اعتمد التنظيم سياسة الترهيب و الإعدام العلني في ساحة الشهداء لكل من يخالف قوانينهم.

صرين بلدة تتبع إدارياً لمحافظة حلب، وتقع إلى الجزء الشرقي من نهر الفرات، وهي آخر المناطق التي تم تحريرها من تنظيم داعش الذي سيطر عليها مدة تقارب العامين على إثر انسحاب الجيش السوري إلى مدينة كوباني.

وفرض تنظيم داعش خلال هذه الفترة أنظمته على النساء والأطفال والرجال، إذ منعت النساء الخروج من المنازل وفرضت أتوات وضرائب على الأهالي، وأجبر الشبان على الانخراط في صفوف التنظيم من خلال استخدام أسلوب الترهيب.

ويروي أهالي البلدة أن التنظيم استخدم سجوناً لوضع كل من يخالف القانون فيه، ويتبع ذلك عملية الإعدام في ساحة تعرف بالشهداء، وترك أجسادهم معلقة في الساحة لعدة أيام لبث الرعب والهلع في نفوس الأهالي.

يذكر أن أهالي البلدة يعيشون بحرية بعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية عليها.

 لتحميل التقرير

قد يعجبك أيضا

اكتب رد