بغداد تحتل المرتبة الاخيرة عالمياً بسبب سوء الخدمات حسب تقرير “ميرسر “

0 8

العاصمة العراقية “بغداد” المرتبة الأخيرة عالمياً من حيث مستوى جودة المعيشة حسب تقييم ” ميرسر” الذي يستند الى عدة عوامل منها معدلات الجريمة ,الأستقرار السياسي ,البيئة ومستوى الخدمات .

 

 

في ظل الحروب المستمرة التي يعيشها العراق وحالة عدم الإستقرار الأمني الذي يسود البلاد منذ أكثر من عشرة اعوام متتالية ,والتي كانت السبب الأكبر في تراجع مستوى جودة المعيشة ,حيث تم تقييم العاصمة بغداد كاسوأ مدينة للعيش في العالم على مدار ثلاثة سنوات متتالية حسب الدراسات التي أجرتها “ميرسر” الأمريكية للاستشارات والابحاث العالمية.

وفي التقييم جاءت العاصمة بغداد في المرتبة الأخيرة من التصنيف العالمي للدول التي توفر أفضل نوعية عيش للعام 2016 بعد مدينة دمشق السورية حيث تشهد العاصمتان أعمال عنف ,ويعاني المواطنون في مدينة بغداد بشكل عام من سوء الخدمات ومشاكل الصرف الصحي وطفح مجاري المياه في شوارع المدينة,مما يؤدي الى صعوبة الحياة في المدينة.

 

 لتحميل التقرير

قد يعجبك أيضا

اكتب رد