مركز الجسرة للحرف اليدوية البحرينية امتزاج للابداع بروح التراث

0 10

تتنوع الحرف اليدوية في البحرين ويعتبر مركز الجسرة للحرفيين من اهم المراكز في دول الخليج العربي ,وانشأ ليعيد احياء الحرف اليدوية والتقليدية الى الحياة من جديد وذلك عن طريق استدراج الحرفيين المحليين التي تعتني بصناعة النسيج والفخار والسفن والصناديق المزخرفة والجبس والجص والالات الموسيقية الشعبية وغيرها من الحرف للمحافظة على الهوية الثقافية لمملكة البحرين.

 

 

 

 

انشأ مركز الجسرة للحرف اليدوية ليعيد احياء الحرف الفنية و التقليدية في البحرين وللمحافظة على الحرف والصناعات التقليدية ,وفي اطار سعي مملكة البحرين للمحافظة على التراث الحضاري اهتمت بتلك الصناعة الحرفية لما تمثله في تحديد الهوية الثقافية وابراز تراثها الثقافي والحضاري.

وفي هذا الإطار أنشأ مركز للحرفيين يعني بإحياء الحرف التقليدية التي تعد جزءاً من تاريخ البلاد وتراثه ، والذي تم بالفعل افتتاحه من قبل صاحب السمو الملكي الأميرخليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر عام 1991م في قرية الجسرة .

ويجمع مركز الجسرة للحرف اليدوية اشهر الحرف اليدوية التي تميزت بها القرى في البيئة الزراعية، مثل صناعة النسيج في قرية بني جمرة ، والسلال بقرية كرباباد ، والفخار بقرية عالي، أما صناعة السفن والأدوات ذات العلاقة بها فقد اشتهرت بها كل من مدينتي المنامة والمحرق.

ومن الأهداف الرئيسية لإنشاء هذا المركز تتمثل في العمل على إحياء الصناعات والحرف اليدوية وتطويرها من خلال إيجاد جيل جديد من الحرفيين المدربين ، وخلق فرص عمل جديدة أمامهم ، بالإضافة إلى تعزيز الصناعة السياحية في المملكة من خلال جمع الصناعات والحرف اليدوية التي تمارس في قرى المملكة ومدنها في مكان واحد تسهيلا على الزائر والسائح .

 

لتحميل التقرير هنا

قد يعجبك أيضا

اكتب رد