حصار غزة يعيد لطب الاعشاب مكانته في علاج الغزيين

0 11

بين الطب البديل والطب الاصيل ,يختلف تسميته لدى الغزيين ,لكن يبقى هو طب الاعشاب ,الذي يستعيد مكانته من جديد ويكتسب ثقة الناس في غزة .

 

 

 

 

الحصار واغلاق المعابر وارتفاع اسعار العلاجات ومواد التجميل الباهظة الثمن في قطاع غزة ,في ظل ارتفاع معدلات الفقر والبطالة ,جميعها اسباب أدت الى رواج مهنة التداوي بالاعشاب وانتشارها بين الناس كبديل عن علاجات الطب الحديث والتي تعتمد على المستحضرات والتركيبات الكيميائية .

كما ان مهنة االعطارة عادت لتكتسب الثقة من جديد بعدما أن كادت تندثر، فصار الناس أكثر إقبالاً على محلات العطارة من قبل ،بل إن كثير من الناس يهربون من الأدوية الكيميائية ذات المضاعفات والآثار الجانبية ,ويبحثون في العطارة عن العلاج الطبيعي والآمن بعد نجاح الاعشاب في علاج الكثير من الأمراض حتى المستعصية منها .

أحدث هذه العلاجات ثورة كبيرة بالعودة الى الطبيعة والاعشاب حتى انها أتاحت الفرصة امام نساء غزة للبحث عن خلطات الجمال والعناية الشخصية التي تحتاج تكاليف عالية في علاجات الطب الحديث ,فصارت هذه الخلطات هي الأكثر رواجا لدى محلات العطارة.

 

 

لتحميل الفيديو هنا

قد يعجبك أيضا

اكتب رد