الأردن-احتفاءً بإربد عاصمة للثقافة العربية؛ تنظيم مهرجان المدينة الدولي

48

المكان: عمان-الأردن

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:05:27

الصوت: طبيعي

المصدر: وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24 

تاريخ تصوير المادة: 21/05/2022

المقدمة

احتفاء باختيار مدينة إربد عاصمة للثقافة العربية لعام ألفين واثنين وعشرين، أقام مركز زها الثقافي الأردني، مهرجان المدينة الدولي السادس عشر، وتخللته عروض فنية وفلكورية لفرق أجنبية وأردنية. كما ضم المهرجان معرضا تنافست أجنحته في إبراز جوانب مختلفة من التراث الثقافي والحضاري للدول المشاركة، وإبراز الحرف التي تشتهر بها هذه الدول، بالإضافة إلى المطابخ الشعبية والأكلات التقليدية. وشارك في المهرجان عدد من سفارات الدول والجمعيات الخيرية والتعاونية، والأسر المنتجة في مدينة إربد.

لائحة المشاهد:

مقابلة (رانيا صبيح-المديرة العامة لمراكز زها الثقافية الأردنية):

“اليوم سعدنا وتشرفنا بحضور العديد من السفارات العربية والأجنبية، التي شاركت من خلال منتوجاتها، وتراثها، ومن خلال الكتب المصورة، أو من خلال الكتب التي تجسد تاريخ هذه الدول، وهناك الكثير من الفرق الشعبية التي شاركت من خلالها العديد السفارات، وأمتعتنا بعروضها، ونتمنى أن يكون المشاركون استمتعوا أيضا بها،  وتستمر هذه الفعاليات حتى الساعة التاسعة مساء.. اليوم كان هناك مشاركة أردنية عبر جناح خاص مميز بمشاركة العديد من الجمعيات والمؤسسات، وسيدات المجتمع المحلي”.

مقابلة (زين العابدين-مشارك عراقي):

“فعالية جميلة تقرب بين الشعوب ونتعرف من خلالها على ثقافات الشعوب الأخرى، وكما تعلمون العراق بلد حضارات وبلد ثقافات، بلد تعدد ديانات،  أحببنا أن نوصل هذا الأمور نتشاركها مع الحضور سواء عرب أو آسيويين أو حتى من أوروبا، والذين قد لا يعرفون أشياء كثيرة عن العراق، لذا أحببنا أن نطلعهم على ثقافاتنا، الزي العراقي، الكلمات والمفردات العراقية، أشهر المعالم العراقية والحضارات التي مرت على العراق، وبالفعل كانت فعالية جميلة”.

مقابلة (أولي- مشارك من بنما):

“سعدنا في هذه الفعالية التي تضم ثقافات من مختلف الدول، وأحببنا أن نطلع الناس هنا في الأردن على حياة الناس في بنما، وبماذا تشتهر.. وفي المقابل فإن الثقافة العربية مشهورة في كل العالم، والشيء الجميل بهذه المشاركة هو التفاعلية بين الثقافات المختلفة مع الثقافة العربية خاصة هنا في الأردن”.

مقابلة (صوفيا-مشاركة أوكرانية):

“شاركنا اليوم لنشر ثقافتنا الأوكرانية في الأردن، نطلع الجمهور على أنواع المأكولات لدينا، وعن أشكال التطريز في أزيائنا التقليدية، وعلى أعمالنا اليدوية على الخشب… وجدنا هذه الفعالية جميلة جدا، وتعرفنا على بلاد أخرى وشعرنا بنوع من الانفتاح على ثقافات مختلفة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.