سوريا- تدريبات بين التحالف الدولي وقسد لتعزيز جهود مكافحة داعش

10

المكان: الرقة-سوريا

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:05:00

الصوت: طبيعي

المصدر: وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة:  18/02/2022

المقدمة

أجرت قوات التحالف الدولي بمشاركة قوات سوريا الديمقراطية قسد، مناورات وتدريبات عسكرية واسعة في الريف الغربي لمحافظة دير الزور، بالقرب من الحدود الفاصلة بين مناطق سيطرة قسد ومناطق سيطرة الحكومة السورية شرقي نهر الفرات.

وشاركت في التدريبات العسكرية طائرات حربية من نوع إف16 والمدفعية الثقيلة من حقل الكونيكو، إلى جانب عربات البرادلي وعربات عسكرية تحمل الأسلحة الرشاشة، من قبل قوات سوريا الديمقراطية. واستخدمت قوات التحالف في التدريبات قذائف ميلان وقذائف الهاون مستهدفة بذلك أهدافا في المناطق الخالية من منطقة ريف دير الزور.

وبحسب مصدر من التحالف الدولي رفض الكشف عن اسمه فإن قوات التحالف ستعمل بالتنسيق والمشاركة الواسعة مع قسد، على إقامة مثل هذه التدريبات بصورة دورية، في هذه المنطقة التي تعد استراتيجية بالنسبة لتنظيم داعش. وعزا السبب في هذه التدريبات إلى الأحداث الأخيرة التي جرت في سجن الصناعة بالحسكة. ونوه المصدر بأن قوات التحالف الدولي استقدمت العشرات من الجنود من قواعدها داخل سوريا وخارجها إلى هذه المنطقة، وذلك لحماية المنطقة من أي هجوم محتمل، وتأكيدا على شراكة قوات التحالف مع قسد في حماية المنطقة.

لائحة المشاهد

مقابلة (حقي تل تمر-قيادي في قسد ومسؤول العلاقات مع التحالف):

“بداية رسالتنا هي لكسر أحلام داعش وكسر أحلام من يدعمونه، ويريدون ترهيب الأهالي وأيضا زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة.

تدريباتنا كانت محاكاة لمعركة حقيقية، قمنا باستعمال الطائرات الحربية وأيضا المدافع الأمريكية وعربات البرادلي، وبمشاركة السلاح الثقيل من قبل قوات سوريا الديمقراطية، هذه التدريبات ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، بعد أحداث سجن الحسكة قمنا بطلب المزيد من القوات في المنطقة، كون المنطقة هذه استراتيجية، وسوف نقوم بدوريات كثيرة في المنطقة”.

لتحميل المادة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.