الحرب تغلق أبواب تصدير السمك في عدن

0 11

شاطيء صيرة بوابة اليمن للثروة السمكية, إذ يعتبر المكان الأنشط والأغنى بالصيادين أبناء البحر وقواربهم البسيطة, الذين امتهنوا العيش وإثراء الثقافة اليمنية بإخراج مكنونات البحر من مختلف أنواع السمك, فتستضيفهم أمواج البحر, بكرم وعطاء غير محدود دون مقابل, إلا أن الحرب كسرت مجاديف تصدير الأسماك الى الدول العربية والأوروبية.

 

أغلقت الحرب والنزاعات في اليمن, أبواب تصدير الأسماك الى خارج اليمن, وعلى كل الأصعدة, فلم يعد الحال كما كان قبل الحرب, واقتصر ترويج الأسماك على الصعيد المحلي فحسب, في عدن ومناطق الجنوب وما أمكن الوصول اليه من مدن الشمال. 

وتتعدد أنواع السمك الذي يعود به الصيادون الى شواطئهم, بعد رحلتهم التي تبدأ مبكرا من كل يوم, فسمك الثمد, والديرك, والجحش, والجمبري, والزينوب العربي,

والسخلة والبياض. من أشهر أنواع السمك في اليمن التي تعرض في مجمع الأسماك.

 

 

لمشاهدة التقرير هنا


عند تحميل هذه المادة ، يحق لك استخدامها مع شعار ARAB24 خلال 3 أشهر من تاريخ تحميلها دون استخدامها تجاريًا / تأجيرها / إعادة بيعها / إعادة نشرها / توزيعها / بدون إذن كتابي من ARAB24 المالك الحصري
تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

اكتب رد