اليمن – الأعباء المعيشية تدفع عائلات يمنية للوقوع في عواقب الزواج المبكر

32

المكان: محافظة تعز – اليمن

اللغة: العربية

الصوت: طبيعي

مدة التقرير: 00:03:04

المصدر: وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 22-1-2022

المقدمة:

يدفع آلاف الأطفال في اليمن ثمنا باهظا مع استمرار انعدام الأمن والنزاع المسلح والعنف، إذ تعاني الفتيات في تعز من مأساة الزواج المبكر الذي يقضي على أحلام الطفولة، فالطفلتان روزانا عبدالسلام مهيوب البالغ من العمر 12 عاما، وانغام محمد احمد ذات 13 عاما، يدرسن ويحلمن بتحقيق أحلامهم لكن فقر أسرتيهما، التي اتخذتا قرارا بتزويجهن وحرمانهن من التعليم، من أجل أخذ مهر الزواج، وتخفيف الاعباء المالية في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها غالبية الأسر، حيث قامت منظمة السلام والامن الاجتماعي بإيقاف زواج الطفلتين وتوعية المجتمع بأضرار الزواج المبكر، إلا انهم وجدوا عائلات عديدة بحاجة للمساعدة العاجلة من غذاء ودواء، ونقص في الحاجات الأساسية التي دفعتهم لتزويج بناتهم مبكرا.

لائحة المشاهد:

-مقابلة(ام انغام محمد- الطفلة التي كانت زوجتها) :

“سأبيع بنتي حتى لو هي صغيرة صح اني مقهوره عليها، لكن ايش اعطي لاخوتها الباقين، ارجع اقول بابيعها لو يعطوني خمسمئة ألف، واجيب المخيم واتنقش وانقشها واصلحها وبعدين ازوجها حتى لو اني مقهورة عليها، لكن من فين اجيب، غصب عني اشتي حق دفاتر اشتي حق اقلام من فين اجيب لهم اني وأخوها عاده عنده ١٦ سنة ما يقدر يشتغل كثير وما معانا غيره وكلهم بنات”.

– مقابلة (راوح عقلان – مدير ادارة البرامج التوعية):

“أثناء دراستنا للحالتين توصلنا الى انه هناك انه في سببين لزواج المبكر و مش اول مره هي هذه الظاهرة متكرره لدى هذه الفئه ونحن توصلنا الى انه اول حاجه هو المستوى الثقافي المتدني لدى هذه الفئة والسبب الآخر هو سبب اقتصادي بسبب تدني مستوى دخل الاسره ونتيجه الوضع القائم التي تعيشها البلاد نتيجه لعدم وجود اي منظمات مساعده لهم لا يوجد اهتمام لهم لا من الجهات الرسميه ولا من جهة المنظمات التي تجيب برنامج آخرة في مناطق لا تدخل هذه المنطقة”.

لينك تحميل:

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.