منغوليا – ضعف الأمن السيبراني يجعل منغوليا هدفا لهجمات إلكترونية

48

تعد منغوليا واحدة من الدول القليلة التي لا تحمي أمنها السيبراني وفقًا للمنظمة الدولية لبحوث الأمن السيبراني، حيث تحتل المرتبة 103 في العالم في مؤشر الأمن السيبراني. وتشكل الوكالات الحكومية التي تحتل المرتبة 17 في المنطقة، هدفا لعدد من الهجمات الموجهة عالميًا. على سبيل المثال؛ في عام 2018 ، اقتحمت مجموعة قراصنة صينية مركز المعلومات الوطني في منغوليا ، وفقًا لتحقيق حديث أجرته شركة كاسبيرسكاي لاب، وبيانات إضافية قدمتها شركة سايبرسكوب، سمح المهاجمون بنشر برامج خطيرة على مواقع الويب الحكومية. و في العام الماضي، استهدفت مجموعة قرصنة الكيانات الحكومية المنغولية عن طريق إضافة فيروسات إلى ملف يحتوي على معلومات عن الأمراض المعدية، تحديداً كوفيد-19 ، إذ أرسل المتسللون أوراقًا تحتوي على كود خبيث بامتداد RTF (Rich Text Format) والشفرة الخبيثة RoyalRoad إلى جهات حكومية باسم وزارة الخارجية والسفارة المنغولية في الصين.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.