منغوليا- آراء حول جدوى التعليم عن بعد

18

أوضح مواطنون في العاصمة المنغولية أولان باتور إن عددا كبير من أبنائهم الطلبة لا يستطيعون أو مستعدين للتعلم عن بعد مقارنة بالتعليم الوجاهي، إضافة إلى عدم قدرة الكثير من  أهالي الطلبة على شراء هواتف ذكية  وحواسيب محمولة للدراسة عن بعد وتوفير الإنترنت، خاصة الذين يعيشون في الريف ومن ذوي الدخل المحدود، من جهتهم أشار معلمون إلى إن الطلبة يتعلمون مما يرونه ويلمسونه ولذلك فهم  لا يتلقون عبر التعلم عن بعد تعليما كافيا فضلا عن عدم قدرة الطلبة على التواصل معهم ، وذلك رغم الإيجابيات التي تميز التعليم عن بعد كمشاهدة الدروس السابقة وإيقاف الفيديو عند الحاجة حسبما أكده عدد من الطلبة.

 

 

تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.