سوريا – مدرسة في آفس تفتح أبوابها بعد أن دمرتها المليشيات الإيرانية

2

آفس – سوريا  18/02/2021

على ركام مدرسة “شهداء آفس”، نظمت مجموعة من مدرّسي وأهالي الطلاب في بلدة آفس مبادرة لإعادة بناء المدرسة، والاستفادة من ركامها لتحويلها إلى منشأة تعليمية متواضعة، تُمكّن الأطفال من متابعة تعليمهم الذي انقطعوا عنه لمدة تتجاوز العامين، إياد سيجري، أحد المدرّسين الذين شاركوا في المبادرة، أشار إلى أن كل المدارس في المنطقة دمرتها المليشيات الإيرانية، والتي لم تدمر بعد تقع في منطقة مكشوفة على جبهات القتال، وهي ليست آمنة لاستقبال الأطفال فيها، ولذلك، نظم فريق من المتطوعين مبادرة ترميم المدرسة، باستخراج الحديد الصلب من الركام المدمّر، وباعوه لتأمين الطوب (البلوك) للبناء، وتبعد المدرسة عن مناطق سيطرة المليشيات الإيرانية في سراقب ما يقارب خمسة كيلومترات، وتقع في بلدة دُمّرت 70% من أبنيتها، وفي المقابل لا يخف الكادر التعليمي والأطفال تخوفهم من احتمالية عودة القصف مجددًا، وقدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) عدد الأطفال المحرومين من التعليم في سوريا خلال عشر سنوات من الحرب، بأكثر من مليوني طفل، بحسب آخر بيان لها، ويوجد أكثر من 2.4 مليون طفل خارج المدرسة، حوالي 40% منهم من الفتيات، بحسب البيان، الذي أشار إلى ارتفاع هذا الرقم بسبب تأثير جائحة فيروس كورونا التي أدت إلى تفاقم وضع التعليم في سوريا.

 

 

 

تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.