منغوليا- معاناة رعاة المواشي في ظل جائحة كورونا

6

يعمل ثلث سكان منغوليا البالغ عددهم حوالي 3 ملاييين و300 ألف في تربية ورعي المواشي،حيث ما زالوا متمسكين بثقافتهم وتقاليدهم البدوية ويبيعون منتجات الألبان والصوف والكشمير والجلود الخام، ومع بداية 2020 وفي ظل تفشي وباء كورونا تعرض أكثر من 65% من الأقاليم لخطر موت ماشيتها بسبب الفيروس،و خسر بعض الرعاة ماشيتهم بسبب حظر التجول الذي فرض على المقاطعات والذي أدى إلى منعهم من حصولهم على الأعلاف لتغذية مواشيهم، كما وكانت جهود الإغاثة المقدمة من الحكومة إليهم غير كافية.

 

 

 

تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.