العراق: تذبذب الاقتصاد نتيجة تدهور الاوضاع الامنية

0 11

بغداد – العراق – 12/6/2016

يعيش الاقتصاد العراقي حالة ركود غير مسبوقة نتيجة تدهور الاوضاع السياسية و الامنية و العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش، الامر الذي تسبب بانخفاض سعر صرف الدينار العراقي امام الدولار، غير أن ارتفاع سعر النفط مؤخرا ساهم بإعادة قيمة الدينار العراقي امام الدولار.

 

 

 

في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة العراقية إلى مواجهة العجز المالي الكبير من خلال الاقتراض الخارجي، ساهم تدهور الاوضاع السياسية والامنية والعمليات العسكرية ضد تنظيم داعش بإدخال الاقتصاد العراقي في حالة تذبذب رافقها انخفاض كبير في سعر صرف الدينار العراقي امام الدولار.

اللافت للنظر انه ورغم الظروف السيئة التي يعانيها الاقتصاد العراقي، إلا ان سعر صرف الدينار العراقي بدأ يأخذ منحنى الارتفاع امام الدولار بالتزامن مع ارتفاع اسعار النفط، الامر الذي انعكس بشكل ايجابي على حركة السوق التي اصابها الركود في الاشهر الماضية.

وأشار الخبير الاقتصادي نزار الوائلي أن ارتفاع صرف الدينار العراقي امام الدولار مفتعل وغير طبيعي، عازيا ذلك إلى مزاد بيع العملة في البنك المركزي.

 

 لتحميل التقرير

تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

اكتب رد