فلسطين: شاب يفرح قلوب أطفال غزة بأزياء الدمى

0 8

غزة – فلسطين. – 11/6/2016

خصص الشاب هاني الشريف بقطاع غزة جنوب فلسطين غرفة صغيرة داخل منزله المتواضع لتكون مصنع لسعادة الأطفال في القطاع حيث يعمل الشاب على صناعة دُمى كبيرة ليرتديها الاطفال في الحفلات بمحاولة لإدخال الفرحة على قلوبهم سيما بعد الأثر النفسي و الصدمات التي تلقوها في القطاع المحاصر.

 

إدخال الفرحة على قلوب ألاطفال و إسعادهم أكثر هذا ما عمل عليه الشاب هاني الشريف بقطاع غزة جنوب فلسطين من خلال تخصيص غرفة صغيرة داخل منزله المتواضع لتكون مصنع لسعادة اطفال غزة حيث يعمل الشاب على صناعة دُمى كبيرة ليرتديها الأطفال في الحفلات بمحاولة لإدخال الفرحة على قلوبهم سيما بعد الأثر النفسي و الصدمات التي تلقوها في القطاع المحاصر.

فكرته و ليدة عام 2009 عندما كان عضوا في فرقة فنية تطوعية تقدم عروضا بأزياء على شكل دُمى في مناسبات خاصة بالأطفال الذين يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة نتيجة معايشتهم عدة حروب في قطاع غزة.

و تعود أهمية الدُمى في التفريغ النفسي والانفعالي عند الأطفال حيث أن الأطفال بحاجة لشيئ يجذبهم و يدفعهم للترفيه عن أنفسهم.

و يصنع الشريف الدُمى باستخدام مواد بسيطة و هي الاسفنج و الغراء و الفلين و تستغرق صناعة الدمية نحو خمس ساعات عمل يقضيها الشريف و في ذهنه هدف واحد و هو كيف يستطيع إدخال الفرحة على قلوب أطفال القطاع و إسعادهم أكثر.

 لتحميل التقرير

قد يعجبك أيضا

اكتب رد