معاناة اطفال اليمن النفسية جراء الحرب

0 11

يعاني أطفال تعز ما يعانيه أطفال محافظات اليمن الأخرى ,من ويلات الحرب وفقدان الأهل ,إضافة إلى الكم الكبير من الخوف والهلع جراء ما تشهده أعينهم من موت ودمار وشظايا قذائف تتناثر لتدمي اباءهم ومن حولهم.

 

 

يعيش أطفال اليمن حالة يرثى لها من الخوف والرعب والهلع ,جراء ما يعيشون من حالة حرب منذ عدة أعوام تجعلهم يكبرون قبل اوانهم ,لا ذنب لهم بها سوى أن من يتصارع على السلطة لا يدرك أن المستقبل لهؤلاء الأطفال ,المحاصرين بقذائف عشوائية تحصد الأرواح والممتلكات وتخلف الخوف والفزع لأطفالٍ كانوا يحلمون بحياة أفضل.

عبد الملك أحد أطفال تعز ,شهد تناثر دم والده على قارعة الطريق وهو في احضانه بعد انفجار قذيفة كانت تستهدف اصدقائه ,بينما هو الأخر كان يستهدف الذهاب لللعب معهم بعد عناق والده الذي أصيب بشظايا القذيفة حيث كان عبد الملك الناجي الوحيد بينهم.

لم يكن عبد الملك سعيد الحظ بنجاته فهو يجلس وحيداً حزيناً ينتابه المرض كل يوم ,يرفض الكلام والاختلاط بالاطفال وحتى الطعام ,لم يعد يستطيع النوم خوفاً ورعباً كسائر أطفال تعز ,يرفض كل شيء إلا حمله الحقيبة المدرسية في كل صباح معتقدا أن مدرسته ستفتح ابوابها وتستقبله ,أملاً بالمستقبل الذي سيغيره بيده.

حالة من الإضطرابات النفسية مصحوبة بالتشنجات والخوف تصيب أطفال تعز وغيرها من محافظات اليمن بسبب أصوات الرصاص والمدافع المدوية التي تصبها الحرب على مسامعهم ,والدمار والموت الذي تشهده أعينهم ,

 

 لتحميل التقرير 

تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

اكتب رد