خلاف على سور بغداد بين ضرورة امنيه لمكافحة الارهاب او تقسيم طائفي

0 10

الهندسة العسكرية في الجيش العراقي باشرت ببناء سور بغداد الأمني مع بداية الشهر الحالي, حيث تعد هذه المرحلة الأولى من العمليات الإنشائية الساعية إلى تطويق بغداد من الجهات الأربعة, بهدف منع دخول الإرهابيين إلى حدود المدينة بينما عبر السياسيين والمواطنيين عن استيائهم من انشاء السور.

 

 

باشرت “عمليات بغداد” المؤلفة من الهندسة العسكرية للجيش العراقي بإيعاز من القائد العام للقوات المسلحة ببناء سور بغداد الأمني في مطلع شهر شباط, ويشمل مشروع السور على حفر خندق بعرض ثلاثة أمتار, في حين يصل عمقه إلى مترين, ويعتبر خطوة أمنية لتطويق العاصمة من الجهات الأربعة على عدة مراحل, سيما أنه يحتوي على ابراج لغاية المراقبة, ومزودة بالكاميرات.

كما يوجد عدة نقاط سيطرة حاكمة مجهزة بواسطة أجهزة كشف متفجرات, وذلك لغاية رفع مستوى السيطرة داخل بغداد, وإعادة فتح الطرق المغلقة ,بهدف منع دخول الإرهابيين والعناصر المشبهوة إلى داخل المدينة.

واختلفت آراء المواطنيين العراقين حيال بناء السور, حيث أن البعض منهم يعتقد بأنها عملية تسعى إلى تقسيم العراق, باعتبار أنهم شعب واحد, فيما أبدى آخرين بأنها عملية أمنية تسعى إلى حماية بغداد من الارهاب.

 

 لتحميل الفيديو

قد يعجبك أيضا

اكتب رد