حياكة البسط والسجاد اليدوي في غزة ,مهنة تصمد بوجه الحداثة

0 9

ارتبطت صناعة البساط بحياة الفلسطيني وتاريخه وتراثه وحضارته منذ القدم, ويشهد عليها مشاغل عديدة للسجاد والبسط اليدوية في مدينة غزة الفلسطينية, تملكها عائلات عرفت منذ عدة سنوات بعيدة بمهنة حياكة السجاد اليدوي .

 

 

تشهتر احياء غزة بتنوع حرفها اليدوية المنتشرة في اسواقها ويعتمد عليها السكان بشكل رئيسي في المدينة ومن هذه المهن المهمة لديهم حياكة السجاد والبسط اليدوية الذي توارثها الابناء عن ابائهم منذ الاف السنين واستمروا محافظين عليها بشكلها الاصلي وادوات التصنيع ذاتها .

ويستخدم النساجون في غزة النوال الخشبي القديم ذو الدواسات الخشبية وخيوط الصوف المستخرجة من جلود الحيوانات وصوفها اضافة الى الصوف الصناعي الحديث ليغزلوا بها اشكال جديدة ورسمات مختلفة من البسط والسجاد اليدوي الذي يتصدى للصناعات الحديثة المستوردة .

ويعرف أن هذه الصناعة وجدت في فلسطين منذ العهد القديم وبقيت تتوارث بين الاباء والابناء, محافظين على تفاصيلها وحرفيتها حتى يومنا هذا إذ ان العديد من العوائل الذين يمارسون مهنة حياكة السجاد ارتبطت تسميتها بهذه المهنة إلى ان صارت مدينة غزة من اعرق المدن في زخرفة النسيج كما اصبحت تعرف بعض الاقمشة في الغرب بأسم غوز او غزون نسبة الى غزة.

 

 لتحميل التقرير هنا

قد يعجبك أيضا

اكتب رد