لاجئ سوري في الأردن يصمم على تحقيق حلمه بإعداد أكبر نسخة للقرآن الكريم في العالم

9

المكان :إربد- الأردن
اللغه: العربية
مده التقرير: 4:12
الصوت: طبيعي
المصدر:A24 – مكتب الأردن
الاستخدام : مشتركو وكالة A24
تاريخ التصوير : 11-11-2022

نص التقرير :
عاد الفنان التشكيلي السوري رياض الراضي، مجدداً لعمل مشروعه الذي يهدف لإعداد أكبر مصحف شريف في العالم مصنوع كليا من الخشب، وذلك بعد أن تسببت الأحداث في سوريا عام 2011 بتحطيم وحرق ما أعده من أجزاء للمصحف.
ويسعى الفنان الراضي وهو لاجئ سوري يعيش في الأردن، إلى تسجيل المصحف بعد الانتهاء من إعداده ، في موسوعة جينيس للأرقام القياسية العالمية ، من خلال لفت أنظار غير المتحدثين بالعربية إلى المصحف الشريف ومحتواه، مشيراً إلى أن المشروع سيعرض بواسطة تصميم هندسي إلكتروني يقلب الألواح.
ويبلغ ارتفاع الصفحة الواحدة من المصحف الشريف المصنوع كليا من الخشب ثلاثة أمتار كما يبلغ عرضه 1.85 سم، ويزيد وزن الصفحة عن 100 كيلو غرام، فيما يزيد وزن الكتاب بعد الانتهاء من صنعه عن 33 طنا.

لائحة المشاهد :

مقابلة – (رياض الراضي – فنان تشكيلي سوري )
” مشروعي هو اعداد أكبر مصحف شريف في العالم ، الهدف من ايصال الفكرة إلى أكبر شريحة ممكنة في العالم لغير الناطقين باللغة العربية ، وأيضا السعي لدخول موسوعة جنييس للأرقام القياسية . يتجاوز وزنه 33 طن ويعد من أثقل الأوزان للكتب ، يصل سمك الكتاب إلى
11 متر و33 سم ، يتميز الكتاب بفتحه وإغلاقه ميكانيكيا وإلكترونيا ، مترجم إلى كل لغات العالم عن طريق شاشات العرض البلازما ، وحين فتح صفحة من المصحف على شاشة العرض يتم استشعارها عن طريق الجهاز ويتم ترجمتها باللغة المطلوبة . “

مقابلة (رياض الراضي – فنان تشكيلي سوري )
” عندما جئت إلى الأردن أعدت فكرة مشروعي حيث كنت أمارسه في سوريا قبل لجوئي إلى الأردن ، اشتغلت سورة البقرة كاملة في سوريا وبسبب الأحداث لم اكمل المشروع واعدته في الأردن . 11 سنة كاملة هي مدة مشروعي بحسب إمكانياتي وقدراتي ، أنا الأن في إعداد سورة آل عمران ،.عانينا من تحديات عديدة ومعوقات بسبب كورونا ونحن مستمرون في المشروع”

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.