اليمن-  مراكز غسيل الكلى تناشد السلطات المختصة تقديم المحاليل والأدوية الضرورية للمرضى

5

المكان: محافظة عدن -اليمن

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:04:28

الصوت: طبيعي

المصدر: مكتب وكالة A24 في عدن

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 07/11/2022

المقدمة

ناشد مركز الغسيل الكلوي في مستشفى الصداقة بمحافظة عدن، الحكومة والجهات الطبية المختصة سرعة دعم المركز بالمحاليل والأدوية اللازمة قبل نفاذها  وإغلاق المركز ، مما يهدد حياة مرضى الغسيل الكلوي .

ورغم وجود عشرات المنظمات الدولية العاملة في اليمن والتي تعمل غالبيتها في المجال الصحي، إلا أن مراكز العلاج والدعم للأمراض المستعصية في اليمن تعاني من نقص حاد في  محاليل غسيل الكلى والأدوية الضروية للمرضى .

هذا وتوفي 10 أطفال من مرضى السرطان منتصف الشهر الماضي في العاصمة صنعاء، عقب تناولهم دواء منتهي الصلاحية في حادثة أثارت الكثير من الجدل في الشارع اليمني والقطاع الطبي.

لائحة المشاهد :

– مقابلة (خالد محمد – مريض فشل كلوي)

“أنا جئت من منطقة القبيطة يومين في الأسبوع والمواصلات على حسابنا ،تكلفني أقل شي 20 ألف ريال ،نعاني من نقص الأدوية، والأبر لا نجدها واذا اشتريت من خارج المركز يكلفني 6 آلاف ريال يمني ولا استطيع أن أشتريها”

– مقابلة(عبدالرحمن محمد – طبيب في القسم الكلوي)

“يستقبل من مئة وعشرون إلى مئة وثلاثون حالة، تسعون حالة أساسية، ما تبقى هي الحالات الطارئة التي تأتي من أقسام المستشفى من الأقسام الأخرى مثل قسم الوضع وقسم الباطني وبعض الحالات التي نستقبلها من المستشفيات الأخرى ،بما فيها المستشفيات الخاصة ،طبعا المركز يعاني من شح في مواد الغسيل وخاصة في هذه الأيام، حيث أننا لانملك محاليل الغسيل ولا نملك المستلزمات الأخرى التي تساعد في أجراء جلسات الغسيل الكلوي ،نستطيع أن نقول أنه إلى منتصف شهر 12 من هذا العام، إذا لم تتوفر لنا كميات كافية سيتم إغلاق المركز وسوف تكون هناك كارثة إنسانية بحق مرضى الغسيل”

– مقابلة(دكتورة اريج – مسؤول مخازن الأدوية في مستشفى الصداقة)

“نحن نستغيث لقسم الغسيل الكلوي المحاليل، الأدوية على وشك النفاذ خلال شهر 11 ويمكن يغلق القسم، لهذا نستغيث بتزويدنا بهذه المحاليل لاستمرار العمل ومن أجل المرضى ،وخاصة أن المرضى ليسوا فقط من محافظة عدن ولكن من عدة محافظات”

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.