جهود حثيثة لتحقيق الأمن والإستقرار في عدن

0 10

طوق عدد من أفراد الجيش اليمني وأفراد مدربون، مدينة عدن جنوب اليمن ،ضمن حملة عسكرية لمواجهة موجة اغتيالات طالت عددً من الشخصيات العسكرية والسياسية والتي كان اخر ضحاياها محافظ عدن السابق جعفر محمد سعد و القيادي في المقاومة الشعبية الجنوبية أحمد الإدريسى .

 

 

 

 

تشهد مدينة عدن توجهات حثيثة لفرض إجراءات أمنية صارمة, لمواجهة الذين يسعون إلى زعزعة الأوضاع الأمنية والإطاحة بمدينة عدن, وياتي ذلك نتيجة لموجة اغتيالات طالت عددً من الشخصيات العسكرية والسياسية والتي كان اخر ضحاياها محافظ عدن السابق جعفر محمد سعد و القيادي في المقاومة الشعبية الجنوبية أحمد الإدريسى .

وتعتزم عدن توفير أكثر من نحو أربعة آلاف من أفراد الجيش الوطني اليمني لفرض طوق عسكري مهمته توفير الأمن والاستقرار, وسيشارك أكثر من ألف وخمسمائة فرد يمني في الدفاع عن عدن, وذلك بالتعاون مع أفراد الجيش بعدما تلقوا تدريبات عسكرية مكثفة في معسكرات تابعة لقوات التحالف العربي.

 

لمشاهدة الفيديو هنا

تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

اكتب رد