الإمارات- هندي يمتلك مجموعة نادرة لأجهزة أبل العتيقة في دبي

35

المكان: دبي – الإمارات

اللغة: الإنجليزية

مدة التقرير:   00:05:10

الصوت: طبيعي

المصدر: مكتب وكالة A24 في دبي

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 03/ 06/2022

المقدمة:

يعمل جيمي جريوال، وهو مواطن هندي مقيم في دبي منذ سنوات، على جمع واستعادة أجهزة كمبيوتر أبل القديمة وملحقاتها، مدفوعا بشغفه وإعجابه الشديدين بمنتجات شركة أبل. ويرى جريوال أن مجموعته تعد واحدة من “المجموعات الخاصة الأكثر شمولا من أجهزة كمبيوتر أبل القديمة وملحقاتها في العالم”. إذ تتكون من زهاء مئتي جهاز كمبيوتر، أنتجتها شركة أبل، بالإضافة إلى العديد من الملحقات التي أُنتجت خلال العقود الثلاثة الأولى للشركة. ويخزّن جريوال مجموعته في ما كانت سابقا تعتبر غرفة خادم صغيرة (سيرفر) في إحدى الشركات بدبي. ولعل أكثر ما يميز هذه المجموعة، جهازا كمبيوتر (أبل1) قديمان جدا، تمكن من الحصول عليهما من مسؤول تنفيذي في شركة خدمات نفطية. ومن ميزاتهما أنه يمكن الكتابة عليهما بأحرف كبيرة فقط، إذ لم يكن هناك مفتاح حذف، ولا طريقة لحذف الأحرف، لأنه الجهاز كان يقدم نوعا من تدفق المعلومات في اتجاه واحد من لوحة مفاتيح الجهاز إلى الشاشة. ويعتزم جريوال عرض أحد الجهازين للبيع في مزاد على موقع (إيباي)، بهدف استخدام العوائد لتنظيم معارض مؤقتة في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، لإتاحة الفرصة للجمهور لمشاهدة المجموعة. وأشار جريوال إلى فرصة لقاء جمعته مع المؤسس المشارك لشركة أبل ومصمم جهاز (أبل1)، ستيف وزنياك، خلال فعالية أُقيمت في دبي العام الماضي. ووقع وزنياك على الكمبيوتر الذي سيطرح للبيع في المزاد.. وكذلك على الجهاز الآخر الذي ينوي جريوال الاحتفاظ به في مجموعته لأنه متعلق به جدا. ويعتبر جريوال، الأب لطفلين، أن امتلاكه جهازي الكمبيوتر العتيقين من طراز (أبل1) واعتناءه بهما أمرا مشرفا، لا سيما أنه جرى تصنيعهما قبل ولادته مباشرة.

لائحة المشاهد:

مقابلة (جيمي جريوال-صاحب مجموعة نادرة لأجهزة أبل):

“بدأت في جمع أجهزة كمبيوتر أبل لأول مرة عندما كنت في الجامعة في الولايات المتحدة قبل 25 عامًا. بدأ هذا بالصدفة. ذهبت لمساعدة صديق وأخذته إلى مستودع ، حيث كان لديهم أجهزة كمبيوتر وأثاثًا قديمًا وفي الجزء الخلفي من المستودع رأيت جهاز أبل ماكينتوش أصلي من عام 1994 وظننت أنه سيبدو جميلا في غرفتي. وفي هذا المستودع يبيعون أجهزة الكمبيوتر بالوزن لذا كان سعر الكمبيوتر بالأبيض والأسود دولارًا واحدًا للرطل،  وسعر الكمبيوتر الملون دولارين للرطل، لذا اشتريت هذا الماكينتوش بالأبيض والأسود مقابل 22 دولارًا فقط لتزيين غرفتي. على مر السنين عدت واشتريت المزيد والمزيد وهكذا بدأت مجموعتي”.

مقابلة (جيمي جريوال-صاحب مجموعة نادرة لأجهزة أبل):

“بدأ شغفي بأجهزة أبل عندما كنت طفلاً. كانت مدرستي هنا في دبي تستخدم أجهزة كمبيوتر أبل فقط، لذلك منذ أن كنت في الخامسة من عمري أستخدم أجهزة كمبيوتر أبل والآن لدي ما يقرب من 200 جهاز كمبيوتر في مجموعتي”.

مقابلة (‏جيمي جريوال-صاحب مجموعة نادرة لأجهزة أبل):

“بعض أجهزة الكمبيوتر في مجموعتي نادرة وقيّمة جدًا. لدي جهاز كمبيوتر أبل 1 الأصلي، وكان هذا هو أول جهاز كمبيوتر يصنعه مؤسسو شركة أبل في مرآب والديهم، وسيُطرح هذا الكمبيوتر للبيع في المزاد هذا الأسبوع. نأمل باستخدام الأموال التي نحصل عليها من بيع هذا الكمبيوتر لتحسين المجموعة وخلق المزيد من الفرص للأشخاص لزيارتنا ومشاهدة أجهزة الكمبيوتر لدينا”.

مقابلة (جيمي جريوال-صاحب مجموعة نادرة لأجهزة أبل):

“في نوفمبر من العام الماضي 2021 ، كان المؤسس المشارك لشركة أبل ستيف وزنياك يزور دبي ودُعيت لحضور الفعالية التي كان متحدثا فيها. أخذت أحد أجهزة كمبيوتر أبل 1 معي وفوجئ للغاية برؤية شخص في دبي يأخذ جهاز كمبيوتر نادر وقيّم للغاية له. كان رد فعله مذهلًا ووقع على الكمبيوتر وهو أحد أجهزة الكمبيوتر التي سيتم طرحها للبيع هذا الأسبوع”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.