اليمن – الحصبة تهدد أطفال عدن وسط غياب اللقاح

28

المكان: محافظة عدن- اليمن

اللغة: العربية

مدة التقرير:00:4:34

الصوت: طبيعي

المصدر: مكتب وكالة A24 في عدن

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 25-5-2022

المقدمة:

تشهد مدينة عدن جنوبي اليمن، انتشارا سريعا لمرض الحصبة في أوساط السكان، في ظل فقدان العديد من الأطفال فرص التلقيح ضد الحصبة، وعجز القطاع الصحي عن تقديم خدماته، حيث يستقبل مستشفى الصداقة بالمدينة عشرات الحالات المرضية معظمها من الأطفال الذين يعدون الأكثر عرضة للإصابة من الكبار، وتعاني الكوادر الصحية في مستشفيات عدن من ضغوط كبيرة عليها، بسبب تدفق المئات من الحالات المصابة عليها يوميا، في الوقت الذي مازالت فيه المدينة تشهد تردي في الأوضاع المعيشية والخدمات الصحية، وتعزو طبيبة الأطفال، ايمان باوزير، إلى أن غياب الوعي المجتمعي للتطعيم أحد أسباب تفشي المرض، إضافة إلى استمرار الحرب وما تبعه من عمليات نزوح من المناطق الريفية إلى المحافظة خاصة ممن لم يحصلوا على اللقاح، وانعكس ذلك بشكل سلبي على صحة الأطفال، مؤكدة أن غالبية حالات الوفاة الناجمة عن المرض هي لأشخاص غير مطعمين، وبحسب مصادر طبية فقد بلغ عدد الأطفال الذين لاقوا حتفهم بسبب الحصبة في عدن نحو 1500 طفل، والحصبة مرض شديد العدوى يمكن أن ينطوي على خطورة شديدة على الأطفال الصغار والرضّع، وينتشر بسرعة أكبر من إيبولا والأنفلونزا وكوفيد-19.

لائحة المشاهد:

مقابلة (د. ايمان باوزير – طبيبة أطفال):

“طبعا هذه الأيام تصل إلينا كثير من حالات الحصبة، وكانت الأعداد كثيرة خلال الفترات السابقة أو الأشهر السابقة، في بداية فصل الشتاء، الحصبة هو مرض فيروسي شديد الانتشار، ومن الأمراض القاتلة، ومن الأمراض الي ممكن الوقاية منها، عن طريق التطعيم، وهذا للأسف هذه النقطة اللي تألمنا أنه من الأمراض اللي ممكن نتجنبها بحاجة بسيطة واحدة اللي هي التطعيم، للأسف مجتمعنا تراجع كثير في نقطة تطعيم كثير من الحالات غير مطعمة، أغلب الحالات اللي كانت ترقد في المستشفى أو الحالات المتوفية غير مطعمه”.

مقابلة (ايمان باوزير – طبيبة أطفال):

“هذا بسبب  الوعي وعي المجتمع للتطعيم، كثير من الأهالي رافضين التطعيم إن كان لمرض الحصبة أو غيره، كمان الحرب  أثرت على التطعيم لأنه في كثير من الحالات نازحه من مناطق الحروب ولم يتلقوا التطعيمات الكافية حتى نلاحظ أن أكثر الحالات من النازحين”.

مقابلة (احمد عبده – مواطن):

“أصيب بالحمى وحصبة، تأخرنا عليه في العلاج، وجبته إلى هنا في العاشر من رمضان، فشعرت انه شبه متوفي حتى انه كان ينزف، ودخلنا المستشفى الحمد لله لعلاجه، حتى الآن الجهاز التنفسي متضرر حتى أثر عليه في التنفس والمشي”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.