اليمن- برعاية أممية إطلاق حملة بعدن للحد من تجنيد الأطفال

11

المكان: عدن-اليمن

اللغة: العربية

مدة التقرير:  00:01:38

الصوت: طبيعي

المصدر: مكتب وكالةA24 في عدن.

الاستخدام: مشتركو وكالةA24

تاريخ تصوير المادة:  25/05/2022

المقدمة

أطلقت الحكومة اليمنية في عدن بالتعاون مع مكتب ممثل الأمين العام للأمم المتحدة للأطفال في مناطق النزاعات المسلحة، حملة دولية لمنع تجنيد الأطفال. وخلال المؤتمر الصحفي الخاص بإطلاق الحملة،  أشارت نيلي سبارث المتحدثة باسم المكتب الأممي إلى ضرورة التحرك من أجل حماية الأطفال، منوهة بأن هذه الحملة تأتي تنفيذًا للخطة الموقعة مع الحكومة اليمنية عام 2014، وخارطة الطريق الموقعة عام 2018، إضافة لتنفيذ نقاط العمل التي أقرتها اللجنة الفنية المشتركة لمنع تجنيد الأطفال في يوليو/تموز 2021. ودعت المتحدثة الأممية جميع الفعاليات العسكرية والسياسية والإعلامية والاجتماعية والشعبية في اليمن، للمشاركة في الحملة، وإبراز ما أنجزته الحكومة اليمنية من التزامات لإنهاء استخدام الأطفال في النزاعات المسلحة. مشددة على أن مكان الأطفال الطبيعي هو المؤسسات التعليمية والتربوية، وذلك لضمان جيل خال من العنف الذي تخلفه الحروب والصراعات. ولفتت المسؤولة الأممية إلى ضرورة إغلاق كافة مراكز التجنيد والتعبئة الطائفية التي تعود لجماعة الحوثي، لأنها تقوم على زراعة وتغذية الكراهية والعنف، وتفخيخ المستقبل، بحسب وصفها. ومن جانبه أشاد ممثل وزارة الداخلية في اللجنة الفنية المشتركة لمنع تجنيد الأطفال سند جميل في تصريحات لوكالة A24 بالجهود التي تبذلها اللجنة، وبسرعة استجابة محافظي لحج والضالع، بالتنسيق مع المؤسسات العسكرية والأمنية، من أجل تأمين زيارات للعديد من المعسكرات والسجون، بهدف التأكد من خلوها من الأطفال والتزامها بمنع تجنيدهم.

لائحة المشاهد:

مقابلة (سند جميل-ممثل وزارة الداخلية في اللجنة الفنية المشتركة لمنع تجنيد الأطفال):

“نحن هنا اليوم في ورشة العمل الخاصة بمنع تجنيد الأطفال، والمؤتمر الصحفي الخاص بإطلاق هذه الحملة. نحن من اللجنة الفنية المشتركة التي أقرت بقرار مجلس الوزراء، وقمنا  كرؤساء للجنة بالنزول إلى محافظة الضالع، وكانت هناك استجابة ممتازة من  محافظي كل من لحج والضالع، لتسهيل الأمور بالتنسيق مع المؤسسات العسكرية والأمنية. واستطعنا زيارة العديد من المعسكرات والسجون، والتأكد من خلو هذه المعسكرات والأجهزة الأمنية من الأطفال “

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.